مواهب إفريقيا للموضة

“مواهب إفريقيا للموضة” يلتئمون بالدار البيضاء

بيت الفن

تستعد مدينة الدار البيضاء لاحتضان فعاليات الدورة الأولى لمواهب إفريقيا للموضة، في الفترة ما بين 3 و6 ماي المقبل، وهو حدث خاص بالأزياء والموضة والخلق والإبداع، يسلط الضوء على مواهب الجيل الشاب، الذي يصنع إفريقيا اليوم.

وتعتبر التظاهرة، حسب بلاغ للمنظمين، فرصة لهؤلاء المصممين الشباب من أجل التعرف على الجمهور المغربي وعلى أسماء معروفة في مجال الأزياء والتصميم من المغرب ومن خارجه.

وتقف وراء هذا المشروع مغربيتان يسكنهما شغف الموضة، وتهتمان بآخر الصيحات، وهما نوال الدبوز، وزينب القادري، اللتان عبرتا عن رغبتهما في  تجميع مواهب من مختلف باقي مناطق القارة الإفريقية حول تظاهرة توحد الجميع حول قيم جميلة تسمو بالطموح والنيات الحسنة.

وتتضمن برمجة الأيام الأربع، التي يشهدها هذا الحدث، ندوات وموائد مستديرة وعروض أزياء ولقاءات مع المهنيين بالقطاع وحفل عشاء واحتفالات… وستعرف الدورة مشاركة ممثلين عن عدة دول، من بينها جنوب إفريقيا، وأنغولا، وساحل العاج، وإثيوبيا، وفرنسا، والغابون، وغانا، وكينيا، ونيجيريا، ومالي، والمغرب، وجمهورية الكونغو الديمقراطية، تونس والسنغال.

كما سيعرف المهرجان مشاركة وحضور العديد من الشخصيات الإفريقية الوازنة بمجال الموضة والثقافة، من قبيل ألفادي، وأداما باريس، وهشام أومليل، وفلورا كوكغال، وديانا أوبتي، وفراني لوتيي، وعايدة الطهري.

ويطمح القائمون أصحاب مبادرة المهرجان، إلى حشد المواهب بالقارة الإفريقية، والحرص على التفافها حول موعد جامع يجعل من الدار البيضاء عاصمة الموضة الإفريقية.

ومن المنتظر أن يحتضن أحد الفنادق الفخمة بالعاصمة الاقتصادية، اليوم الأول من فعاليات التظاهرة، ويتهيأ الفندق يومها ليشكل فضاء للنقاش واللقاءات وتبادل الآراء والأفكار حول الوضعية الراهنة والمستقبلية لمجال الموضة والأزياء بإفريقيا.

وستمكن مختلف النقاشات من إطلاق ورش التفكير حول الآليات والحلول الأكثر نجاعة لتعزيز الاستقلالية المالية للمصممين الشباب، بمشاركة البنك الإفريقي للتنمية، والبنك الدولي ووزارة الثقافة والاتصال، للتمكن في نهاية المطاف من خلق منصة خاصة بتنمية القطاع والارتقاء به.

وتتواصل فعاليات التظاهرة، بعرض أزياء ضخم، سيسلط الأضواء على المواهب الإفريقية بالمجال، كما سيساهم في التعريف بها قاريا وعالميا. وسيترأس لجنة التحكيم الخاصة بهذا العرض، المصمم الشهير ألفادي، الرائد بالمجال، والرئيس المؤسس للمهرجان الدولي للموضة الإفريقية(FIMA) ، ويرافقه مصمم الأزياء المغربي هشام أومليل، سفير العلامة المغربية بنيويورك، بالإضافة إلى ملكة جمال فرنسا السابقة فلورا كوكغال.

وتنتهي فعاليات الحدث في يومه الثالث بعرض أزياء احتفالي، على أن يخصص يوم الأحد 6 ماي، لبيع التصميمات والإبداعات، التي يعرضها مختلف الفنانين المشاركين بالمهرجان.

عن baytte

شاهد أيضاً

3 سيناريوهات محتملة لتغير فيروس كورونا

رغم حملات التطعيم المستمرة لا يزال فيروس كورونا يحير العلماء، خصوصا بعد موجة رابعة باتت تهدد دول أوروبا الغربية والشرقية على السواء...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.