ماجدة الرومي

مهرجان فاس للموسيقى الروحية ينطلق بـ”روح فوق الماء”

الدورة الـ23 ترصع سماء العاصمة العلمية بألمع الأصوات الغنائية

أسماء لوجاني

تنطلق غدا الجمعة فعاليات الدورة الـ23 لمهرجان فاس للموسيقى الروحية بعرض يحمل عنوان “روح فوق الماء”، التزاما بمبادئ البيئة، من إعداد، وإخراج المدير الفني، آلان فيبر، وتلحين قائد الأوركسترا المايسترو رمزي أبو رضوان.

وتتيح الدورة الـ23 المنظمة تحت شعار “الماء والمقدس”، الفرصة لتسليط الضوء على رمزية الماء، وحث العالم على التصالح مع البيئة والتعبئة من أجل خلق محيط بيئي نظيف للأجيال القادمة ولكوكب الأرض.

وبعد استضافتها الموسيقى الهندية السنة المنصرمة، تستضيف الدورة الحالية الموسيقى الصينية، التي تقدم في هذه التظاهرة الثقافية والفنية باقة من الوصلات الموسيقية والرقصات التعبيرية الصينية الأصيلة.

وسيكون جمهور مدينة فاس خلال الدورة المنظمة من 12 إلى 20 ماي الجاري، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، مع برمجة فنية غنية، بمشاركة نجوم من مختلف دول العالم، من بينهم الفنانتان اللبنانيتان ياسمين حمدان، نجمة البوب المتمردة، وماجدة الرومي، صاحبة الصوت الملائكي.

ومن بين الفنانين والفرق الموسيقية المشاركة في الدورة، الفنان الأمريكي، إيريك بيب، والعازفة، لينغلينغ يو، من الصين، وعازف البيانو الفرنسي، مارك فيلا، والمجموعة الفرنسية/ الهندية، رنين، ومجموعة الماس رفقة سلمان العامري، ثم المجموعة الأمازغية “إينوراز”.

ومن أبرز الفانين المغاربة المشاركين في المهرجان نجمة “إكس فاكتور” إيمان قريقبو، وسعاد حسن، وسي مهدي، وعزيز السهماوي، وإدريس المالومي، والشاب ريان، ونبيل بلبل، ونزار إديل، وأحوزار، وعبد العزيز الستاتي ومجموعة “الفناير” من المغرب.

وتحيي المغنية البنانية ماجدة الرومي حفلا فنيا يوم 20 ماي بساحة باب الماكينة. وتستعرض دورة هذه السنة، على غرار سابقاتها، مساحات شاسعة من الأناشيد والإيقاعات، التي خلقتها الثقافات العالمية منذ وقت مبكر، فإلى جانب موسيقى التراث العريق ستقدم فقرات مبتكرة.

وتجمع هذه التظاهرة الفنية ثلة من الفنانين والمبدعين العالميين من جميع بقاع العالم لتقاسم البحث عن المقدس (الماء) شعار دورة 2017، حيث قال عبد الرفيع زويتن رئيس مؤسسة روح فاس ومهرجان الموسيقى الروحية، في تصريح له إن اختيار موضوع “الماء والمقدس” يعود لكون “الماء رمز النقاء في المقدس العالمي وفي الشعر الصوفي وهي دعوة أيضا لتقدير واحترام أرضنا”.
وأوضح زويتن أنه تم اختيار الماء كشعار لهذه الدورة لأنه مصدر الحياة والإلهام يروي الجسد والروح، مضيفا أن الاختيار يعكس الحاجة الملحة لتحسيس أكبر عدد ممكن من شعوب العالم بالإشكاليات الايكولوجية التي تهدد كوكب الأرض.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.