فاس

مهرجان فاس لسينما المدينة يستعد لدورته الـ23

يحمل شعار “المدينة المغربية بعيون السينمائيين”

بيت الفن

تحت شعار “المدينة المغربية بعيون السينمائيين”، تحتضن مدينة  فاس من 2 إلى 5 ماي 2018 فعاليات الدورة الـ23 لمهرجانها الدولي لسينما المدينة، الذي تنظمه جمعية إبداع الفيلم المتوسطي المغرب بمشاركة أفلام مغربية وأجنبية تتناول موضوع “المدينة”.

وستتنافس على الجوائز الثلاث للمهرجان أفلام مغربية وأجنبية وهي “جائزة فاس للفيلم القصير”، و”جائزة فاس للفيلم الطويل”، و”جائزة فاس لأفضل ديكور”.

ويشارك في منافسة الأفلام القصيرة “محمد الاسم الشخصي” لمخرجته مليكة الزايري، و”عذر” لدلال الطنطاوي، و”لافيراي” لكريمة كنوني، و”بين ماءين” لباتريس كوردونيي، و”عبد الشر” لمحمد نظيفي، و”الروح المهجورة” لدافيد فيلمين، و”حليمة” لجميلة ديمري.

أما الأفلام الطويلة المتنافسة، فتتمثل في “وريقات الحب” للمخرج طه محمد بنسليمان، و”دموع إبليس” لهشام الجباري، و”عايدة” لإدريس المريني، و”المليار” لمحمد رائد المفتاحي.

كما تعرض الدورة الـ23 للمهرجان شريطا وثائقيا بعنوان “صمت الزنازين” للمخرج محمد نبيل، وتكرم وجوها سينمائية أغنت بعطاءاتها الفن السابع بالمملكة،

وعلى غرار الدورات السابقة، برمج المنظمون مائدة مستديرة حول التيمة الرئيسية للمهرجان (الشعار)، وحصص الماستر كلاس حول “سينما المدينة”.

وحسب ( جمعية إبداع الفيلم المتوسطي- المغرب)، فإن هذا الحدث السنوي الذي كان يحمل في الدورات السابقة اسم “ملتقى الفيلم المغربي”، نجح في فرض نفسه كموعد لا محيد عنه، لا بالنسبة للسينمائيين أو المشتغلين بالقطاع من مختلف الآفاق.

ويروم المهرجان مواكبة الدينامية التي يعيشها الفن السابع المغربي إن على مستوي الإنتاج أو المشاركات في عدة مهرجانات وطنية ودولية، وتشجيع الشباب على الإقبال على السينما.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.