مهرجان عمان السينمائي

مهرجان عمان السينمائي يحتفي بالإنتاج الفرنسي- العربي المشترك

بيت الفن

يحتفي مهرجان عمان السينمائي الدولي (أول فيلم) خلال دورته الثانية المزمع انعقادها من 23 إلى 31 غشت 2021 في العاصمة الأردنية عمان، بالإنتاج الفرنسي- العربي المشترك، ضمن قسم خاص يحمل عنوان “موعد مع السينما الفرنسية – العربية”.

ويعرض “موعد مع السينما الفرنسية – العربية” أفلاما خارج المنافسة، بموازاة أفلام المهرجان في أقسامه المختلفة والمتنافسة على جوائز (السوسنة السوداء)، وهي المسابقات العربية الثلاث: الأفلام الروائية الطويلة والأفلام الوثائقية الطويلة والأفلام القصيرة، إلى جانب مسابقة الأفلام العالمية.

وأوضح بيان صادر عن إدارة المهرجان أن “موعد مع السينما الفرنسية – العربية” يشمل أفلاما حديثة روائية ووثائقية تعرض للمرة الأولى في الأردن، إما فرنسية أو من إنتاج مشترك مع فرنسا، كما ستعرض في إطار هذا القسم الأفلام الأردنية الفائزة في مسابقة الأفلام القصيرة التي ينظمها كل عام المهرجان الفرنسي – العربي، بالإضافة إلى الفيلمين القصيرين اللذين فازا في المسابقة الموازية التي تقام كل عام في بلدة نوازي – لو – سيك خارج باريس.

وأعربت مديرة مهرجان عمان السينمائي ندى دوماني عن حماسها لاستضافة مهرجان الفيلم الفرنسي – العربي، لافتة إلى أنه يشكل إضافة نوعية إلى ما يقدمه مهرجان عمان السينمائي الدولي – أول فيلم.

وأشار الملحق الثقافي الفرنسي ومدير المعهد الفرنسي في الأردن جيل رولاند إلى أن مهرجان الفيلم الفرنسي – العربي ينظم في عمان منذ أكثر من عقدين من قبل المعهد الفرنسي في الأردن، وبالشراكة مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام وأمانة عمان الكبرى وغيرهما، مبينا أنه يهدف إلى ترويج الأفلام المنتجة بين فرنسا والعالم العربي وبناء الجسور بين الجمهور الأردني والسينما الفرنسية.

وتدير ندى دوماني فعاليات المهرجان للسنة الثانية على التوالي، فيما تقع مسؤولية برمجة الأفلام على المخرجة الأردنية عريب زعيتر ويرأس المنتج الأردني بسام الأسعد أيام عمان لمنتجي الأفلام.

ويرأس مجلس إدارة المهرجان الأميرة ريم علي ويضم رجا غرغور وعمر المصري وكنان جرادات وناديا سختيان.

وقالت دوماني “سعداء بعودة المهرجان ونعمل جادين لتحقيق نجاح آخر، لقد أقيمت الدورة الأولى في خضم أزمة صحية عالمية، وكانت منفذا مناسبا للتعبير الفني ولنروي عطش منتجي الأفلام ومحبي السينما على حد سواء”.

وأضافت “نحتفل هذا العام بالعودة التدريجية إلى الحياة الطبيعية مجسدة بفكرة النور وتتبعه في التصميم الغرافيكي لملصق المهرجان الذي يعكس التطورات الإيجابية التي نشهدها منذ الربيع الماضي، إذ يمكننا الآن رؤية الضوء في نهاية النفق. كما يشمل الملصق العناصر الأساسية للمهرجان: عمان المدينة المضيفة الحاضنة له، وزهرة السوسنة السوداء، زهرة الأردن الوطنية المجسدة في جوائز المهرجان”.

ويتضمن المهرجان في نسخته الثانية قسم “الأول والأحدث”، الذي يستعرض أول عمل وآخر عمل لمبدع مخضرم ذائع الصيت، ويشمل حلقات حوارية مع المبدع ويسلط الضوء على أعماله وعلى تطور تجربته الإبداعية على مر السنوات.

ويعد مهرجان عمان السينمائي الدولي أول مهرجان سينمائي دولي في الأردن يسلط الضوء على الأعمال الأولى المحلية والعربية والدولية.

عن baytte

شاهد أيضاً

ضجيج أبيض

البندقية السينمائي يفتتح دورته الـ79 بـ “ضجيج أبيض”

يمثل ضجيج أبيض عودة بومباش إلى فينيسيا بعد ثلاث سنوات من عرض Marriage Story بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.