هالة صدقي

مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية يكرم هالة صدقي

لتميزها في السينما المصرية من خلال أدوار عديدة مع كبار المخرجين أمثال يوسف شاهين وعاطف الطيب ومجدي أحمد علي

بيت الفن

أعلنت إدارة مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية عن تكريمات الدورة الثانية عشرة، التي ستقام في الفترة من 3 إلي 9 فبراير 2023.

وقال السيناريست سيد فؤاد رئيس المهرجان “سنكرم النجمة المصرية هالة صدقي لرحلتها الفنية الممتدة منذ الثمانينات حتى الآن، ولتميزها في السينما المصرية من خلال أدوار عديدة مع كبار المخرجين أمثال يوسف شاهين وعاطف الطيب ومجدي أحمد علي”.

وعبرت النجمة هالة صدقي عن سعادتها فور علمها بالخبر قائلة “مهرجان الأقصر للسينما الإفريقية له معزة خاصة لدي فقد ولد هذا المهرجان علي يدينا أنا ومجموعة من الفنانين الداعمين له منذ بداياته وأنا كنت من أوائل الداعمين له والحاضرين دوراته الأولي لاقتناعي بفكرته وخصوصيته ،وسعيدة جدا برسوخه واستمراره برغم خروجه في توقيت عصيب عام 2011، وأنا متحمسة جدا وداعمة لهذا المهرجان لأنه يربطنا بأفريقيا ومن خلاله نشاهد سينما بعيدة عنا نتعرف عليها وعلي ثقافات وهموم الشعوب الإفريقية المختلفة، فهو يشكل عمق ثقافي فني سينمائي كبير.

وذكرت المخرجة عزة الحسيني مديرة المهرجان أن النجمة المصرية هالة صدقي يصل مجموع أعمالها الفنية حوالي (160)عملا فنيا ما بين السينما والتليفزيون والمسرح، وهي فنانة متنوعة لها أسلوبها الخاص في التمثيل فهي تمتلك أدوات كثيرة كممثلة، ولديها قدرة فائقة علي التنوع والتلون وتقديم جميع الألوان الأدائية ما بين التراجيدي والكوميدي، وقدمت للسينما المصرية ما يزيد علي 30 فيلما، ومن أشهر أعمالها (الهروب، قلب الليل، يا دنيا يا غرامي، هي فوضي، إسكندرية نيويورك، وآخر ديك فى مصر…) وفي الدراما التليفزيونية قدمت أعمالا كثيرة متميزة منها (رحلة المليون ، سنبل بعد المليون، أرابيسك، زيزينيا، شارع المواردي، أوراق مصرية، عرفة البحر…)، وقدمت، أيضا، عددا من العروض المسرحية منها “الصعايدة وصلوا”، وحصلت علي العديد من الجوائز منها جائزة أفضل ممثلة كوميدية عن فيلمها “آخر ديك في مصر”، في حفل توزيع جوائز الدورة الثالثة من مهرجان جوائز السينما العربية، وفي عام 2012 خاضت تجربة تقديم البرامج على قناة “إم بي سي مصر” بـ”نواعم وبس”.

عن baytte

شاهد أيضاً

الثقافة السينمائية

نقاد يبحثون سبل نشر الثقافة السينمائية بالمغرب

قال الناقد السينمائي خليل الدامون إن هناك عاملين أساسيين ساهما في تراجع الثقافة السينمائية بالمملكة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.