محمد البسطاوي

مهرجان أكادير الدولي للسينما والهجرة يحتفي بروح البسطاوي

بيت الفن

يستعد منظمو المهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير لتنظيم الدورة الـ 14، المزمع تنظيمها من 14 إلى 18 نونبر الجاري.

ويخصص المهرجان برنامجا غنيا ومتنوعا، يتوزع ما بين بث أفلام سينمائية، وتنظيم ندوات ثقافية ولقاءات تكوينية، وتكريم شخصيات فنية.

ويتضمن برنامج المهرجان مسابقة رسمية للأفلام الطويلة والقصيرة، والتي تتناول تيمة الهجرة من مقاربات متعددة، حيث ستتبارى مجموعة من الأفلام للفوز بجوائز المهرجان، التي ستبث فيها لجنتين للتحكيم تضم عددا من مهنيي السينما المغاربة والأجانب.

ومن بين الأفلام المتبارية على جوائز المهرجان فيلم “لعبة الهجرة” للمخرج الألماني كرستوف زلاتننيك، وفيلم “فويكو أماري” للمخرج الإيطالي جيانفرانكو روسي، و”كيف تعرفت على أبي” للمخرج الفرنسي ماكسيم موت، وفيلم “حياة” للمخرج المغربي رؤوف الصباحي، وفيلم “البر الثاني” للمخرج المصري على إدريس، وفيلم “زويس” للمخرج البرتغالي باولو فيليبي مونتيرو، و”فاضمة” للمغربي أحمد المعنوني، و”شوف” للمخرج الفرنسي من أصول تونسية كريم دريدي.

أما المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة، فتضم عددا من الإنتاجات الواعدة لعدد من شباب دول المهجر.

وعلاوة عن الأفلام المدرجة في المسابقتين الرسميتين للمهرجان، سيكون للجمهور موعد مع عدد من الأفلام الطويلة والقصيرة، إلى جانب أفلام البانوراما، التي ستعرض خارج المسابقتين، ضمنها أفلام تعرض لأول مرة في المغرب، والتي أنتجت حديثا ما بين 2016 و2017، ويتعلق الأمر بثمانية أفلام طويلة، و15 فيلما قصيرا.

وستكرم الدورة 14 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير، الفنان الراحل محمد بسطاوي، بالإضافة إلى فنانين شابين يعيشان في المهجر، ويتعلق الأمر بالممثلة الصاعدة الفرنسية من أصول مغربية صوفيا مانوشا، التي تألقت في فيلم “اللون الأسود يليق بك” للمخرج جاك برال، الذي أخرجه سنة 2011، حيث أدت فيه دورا رئيسيا متميزا، مما أهلها سنة 2013 لتكون من ضمن أحسن الممثلات المرشحات لجائزة سيزار.

وإلى جانب صوفيا مانوشا، سيكرم المهرجان عادل بودلاح، المنتج الهولندي من أصول مغربية، الذي اشتغل في مجال الموسيقى قبل أن يدخل عالم توزيع الأفلام، ويتخصص في إبداع أشرطة إعلانية للأفلام، كما قام أخيرا، بمعية أخويه مصطفى وعبد الرحمان ، بإنتاج أفلام طويلة ومسلسلات، منها شريط “كاتي والساحرات الخمسة”، وفيلم “بنات الموضة”، وهما الشريطان اللذان حققا نجاحا في هولندا وبلجيكا.

وخلال الدورة 14 للمهرجان، سيكون للجمهور فرصة سانحة للتعرف على السينما الكاميرونية، وعدد من صناع الفن السابع بهذا البلد الإفريقي، حيث سيتيح عرض فيلم “نقطة حياة” للمخرج أشيل بريش، الفرصة لملامسة مستوى تطور الصناعة السينمائية بالكاميرون، بعد أن أتيحت لجمهور المهرجان الفرصة خلال دورة السنة الماضية، للتعرف عن قرب عن السينما الإيفوارية، بمناسبة اختيار كوت ديفوار ضيف شرف خلال الدورة 13 للمهرجان.

وبشراكة مع مجلس الجالية المغربية في الخارج، سينظم المهرجان ندوات وموائد مستديرة حول قضايا تهم الهجرة والمهاجرين، من بينها ندوة حول موضوع، “مغاربة العالم والإنتاج السينمائي”، بالإضافة إلى ندوة حول موضوع “مغاربة العالم والتألق في ميادين الإعلام، والثقافة، والإبداع”، كما سيلقي عبد الصادق العالم، الذي اشتغل في الماضي ككاتب عام لـ “لجنة الفيلم بورزازات” محاضرة بعنوان “السينما والمجال..أية تقاطعات؟ “.

يذكر أن المهرجان الدولي للسينما والهجرة ينظم بشراكة مع مجلس الجالية المغربية بالخارج، والوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، وولاية جهة سوس ماسة، ومجلس جهة سوس ماسة، ومجلس عمالة أكادير إدوتنان، والمجلس الجماعي لأكادير، ومؤسسات عمومية وخاصة.

عن baytte

شاهد أيضاً

السينما السنغالية

فتح باب الترشيح لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

مهرجان الأقصر يحتفي في دورته الـ12 بالسينما السنغالية وصناع أفلامها بيت الفن أعلن السيناريست سيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.