منى فتو

منى فتو تفتتح تطوان السينمائي ومنة شلبي تختتمه

بيت الفن

تفتتح الممثلة المغربية منى فتو مساء اليوم السبت 24 مارس الدورة الـ24 من مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، الذي ينظم من 24 إلى 31 مارس 2018، بحضور أزيد من 150 سينمائيا ينتمون على مختلف الدول المتوسطية.

وتصعد منى فتو إلى منصة التكريم في حفل افتتاح مهرجان تطوان، في مسرح سينما إسبانيول، مع عرض فيلمين شاركت فيهما هما “الإبحار بعيدا” في الافتتاح، و”طريق العيالات” للمخرجة المغربية فريدة بورقية.

وتعد منى فتو من الممثلات المرموقات في السينما المغربية، حيث لمعت في العديد من الأفلام السينمائية، منذ “حب في الدار البيضاء” لعبدالقادر لقطع، سنة 1991، وصولا إلى الفيلم الفرنسي “الإبحار بعيدا”، للمخرج غايل موريل.

ويجري تكريم منى فتو إلى جانب الممثلة الإسبانية لويزا غافاسا، في حفل الافتتاح، وهي ممثلة إسبانية مخضرمة، أدت أدوارا باهرة على خشبة المسارح الدولية، كما أدت أدوارا بطولية في مختلف مهرجانات السينما عبر العالم.

وعملت غافاسا إلى جانب كبار المخرجين الإسبان، أمثال سيزار أردافين وألمودوفار وميغيل بيكازو وخوسي ماريا فوكي وفيليبي فيكا وخافيير بالاغير وخوان فيسنطي كوردوبا وسالفادور غارسيا رويز وغيرهم.

وضمن برنامج تكريم لويزا غافاسا، سيعرض المهرجان فيلم “الخطيبة”، رائعة المخرجة الإسبانية باولا أورتيز. وكانت لويزا غافاسا أول ممثلة إسبانية تنال أربع جوائز كبرى عن بطولتها في هذا الفيلم، وهي جائزة مهرجان فيروس، وجائزة دائرة الكتاب السينمائيين، وجائزة سيمون التي تمنحها أكاديمية السينما بأراغون، وجائزة أحسن أداء نسائي في المهرجان الدولي للإسكندرية.

ويعود ضيوف المهرجان وعشاق السينما المتوسطية إلى مسرح سينما إسبانيول ليلة السبت 31 مارس 2018، لتتويج الفائزين بالجوائز الذهبية لمهرجان تطوان، في مسابقة الفيلم الروائي الطويل، ومسابقة الفيلم الوثائقي.

وتخلق الممثلة المصرية الشهيرة منة شلبي الحدث بتكريمها في حفل الاختتام. وضمن برنامج تكريمها، سيتم عرض أول فيلم برزت فيه وهو “الساحر” للمخرج المصري الراحل رضوان الكاشف. كما سيجري عرض فيلم “نوارة” لهالة خليل، الذي توج منة شلبي بجائزة أحسن دور نسائي في مهرجان تطوان خلال دورة 2016.

وإلى جانب منة شلبي، يكرم المهرجان في حفل الاختتام النجمة الإيطالية آنا بنايوطو، والتي جمعت هي الأخرى بين المسرح والسينما، منذ منتصف السبعينيات، لتتوج في التسعينيات نجمة سينمائية، بعد فوزها بجائزة أحسن ممثلة في مهرجان البندقية، عن فيلم “عجز عن التصريح” للمخرجة ليليانا كافاني، والجائزة الذهبية وجائزة دافيد دي دوناتيلو وجائزة الشريط الفضي عن بطولتها في الفيلم الشهير “الحب الجريح” لماريو مارتوني، الذي سيعرض ضمن برنامج تكريمها في تطوان.

وقبل عشر سنوات من اليوم، توجت آنا بنايوطو بجائزة “إليونورا دوزي” تكريما لتجربتها المسرحية والسينمائية، لتتوج اليوم مكرمة في مهرجان تطوان لسينما البحر الأبيض المتوسط، إلى جانب نجمات السينما المتوسطية.

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.