ليلة الأروقة ألف باء

“ليلة الأروقة” تحتفي بفنانين عالميين برواق “ألف باء”

الحسين طلال: الفن مرآة الشعوب التي لا يمكن أن تتقدم إلا بالثقافة والفن

أسماء لوجاني

تنظم وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الثقافة الدورة الثانية عشرة لـ”ليلة الأروقة” بعد غد الجمعة، بمشاركة 120 رواقا وفضاء للعرض من 40 مدينة تمثل مختلف جهات المملكة.

ويعد هذا الحدث، الذي يتزامن مع الاحتفال بعيد الاستقلال وتخليد ذكرى العودة المظفرة لأب الأمة المغفور له جلالة الملك محمد الخامس ورفيقه في الكفاح المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، حسب بلاغ للوزارة، موعدا فنيا متميزا يترقبه كل سنة العديد من الفنانين ومسؤولي الأروقة وعشاق الفن التشكيلي.

وفي هذا السياق يحتفي رواق ألف باء للفن الحديث، بمعرض جماعي لعدد من الفنانين المرموقين، المتميزين بأساليبهم التعبيرية والفنية.

وقال الفنان التشكيلي، الحسين طلال، لـ”بيت الفن” إن رواق ألف باء للفن الحديث، الذي أسسته الفنانة التشكيلية الراحلة الشعيبية، سنة 1982، احتضن أعمال العديد من الفنانين المغاربة والأجانب، الذين رسخوا وجودهم الفعلي والفني، انطلاقا من هذا المقام الفني. وأضاف أن الفن يتميز بامتداداته الإنسانية وغناه الروحي، مشيرا إلى أن الفن مرتبط بالإبداع الفردي والجماعي في أبلغ صوره. فهو مرآة الشعوب التي لا يمكن أن تتقدم إلا بالثقافة والفن، وفي هذا الصدد استشهد بمقتطف من خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، في الذكرى 59 لثورة الملك والشعب، حيث أشار صاحب الجلالة إلى أن “الثقافة تعد اليوم رافعة أساسية للإبداع والابتكار، وتغذية الروح، وإبراز الشخصية الوطنية، وبالتالي هي المحرك لدينامية مجتمعنا، الذي بقدر ما يعتز بتعددية روافده، وبرصيده الحضاري العريق، فإنه يظل متمسكا بتنوع خصوصياته وبانفتاحه على العالم”.

من جهة أخرى تحدث طلال عن مجموعة من المدارس الفنية المنتشرة في المغرب، والاتجاهات التعبيرية من قبيل الأسلوب الخام، والاتجاه التشخيصي، والتجريدي والانطباعي، مبرزا غنى المدارس المغربية، فمن هنا حسب الفنان طلال، لا يمكن الحديث عن اتجاه واحد بعينه، بل الحديث عن غنى التجارب التشكيلية، إذ ظل المغرب يثير بأنواره وشموسه وألوانه كل الأطياف البشرية المبدعة، حيث افتتن به كبار الفنانين العالميين من أمثال دولاكروا، وماتيس، وماجوريل.

من جانبها قالت مديرة رواق ألف باء للفن الحديث، ربيعة أروسي، التي تعطي المثال في التدبير والاهتمام بالحركة الفنية داخل المغرب وخارجه، إن الرواق احتضن تجارب العديد من الفنانين العالميين نذكر منهم تمثيلا لا حصرا، كابوت، وبيرتولو،، وأوزا سيردان، ونتاشا بافيل،، وبراش بوزاليني،، بوناليمي،، وداليف، وبيربو، وتروسيل، وبولاك، وميشل جيلس، وأرونكو، وكورديرو، والقائمة طويلة، وأضافت ان العارضين تعددت تجاربهم بين الفن الفوتوغرافي والتنصيبات والفن التصويري في مختلف اتجاهاته.

وتسعى “ليلة الأروقة” إلى إتاحة الفرصة للعديد من الأروقة لعرض أعمال فنية لفنانين مشهورين ومواهب شابة قصد التحفيز على الإبداع في مختلف الميادين الفنية وتيسير التواصل والتقارب بين الفنانين من مختلف الأجيال والجنسيات، والاحتفاء بالإبداع التشكيلي بكل مذاهبه ومدارسه وأساليبه.

وعلى غرار الدورات السابقة سيقوم محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال بالافتتاح الرسمي “لليلة الأروقة” اليوم الجمعة ابتداء من الساعة السابعة مساء برواق محمد الفاسي بالرباط وسيستمر التجوال الليلي بزيارة مجموعة من المعارض التشكيلية.

عن baytte

شاهد أيضاً

لمخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والإعلامي علي حسن

المهرجان الوطني للفيلم يكرم 5 وجوه سينمائية مغربية

المخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والمنتجة سعاد المريقي ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.