عبد المالك بطومي

بطومي فنان مفتون بفيزياء الألوان والأشكال

لوحاته تترجم أحاسيسه حول ما يدور حوله

وليد السجعي

شارك الفنان التشكيلي المغربي عبد المالك بطومي، أخيرا، في معرض جماعي برواق “بصمة” بسيدي عثمان بالدارالبيضاء، تحت شعار “حفر”، كما عزز حضوره التشكيلي في عدة إقامات فنية كملتقى الدارالبيضاء للفنون التشكيلية، الذي حمل عنوان “في كل بيت فنان”.

وبخصوص مقتربه الفني قال الناقد والشاعر بوجمعة أشفري، إن “الفنان التشكيلي عبدالمالك بطومي، يشتغل على مجموعة من الأسندة الكلاسيكية، منها القماش، والورق، و(الكارطون)، وما يثير في تجربته أنه مهووس بالأشكال الهندسية، مثل المثلث والمربع والمستطيل، وتميزت تجربته، أيضا، بالاشتغال على التنصيبات”.

لاغرو أن تثير تجربة بطومي ناقد فنيا من حجم موليم العروسي، الذي أطر الفنان في تجربة جمعت مجموعة من الفنانين المرموقين اشتغلوا على المتخيل والتأمل. وقال العروسي إن تجربة الإنسان والآلة محور عمل جماعي لخريجي الفنون الجميلة بالدارالبيضاء، وطلبة من كلية الآداب بنمسيك.

وأكد الناقد الجمالي واستاذ التربية التشكيلية بثانوية “جابر بن حيان”، حسن مقداد، في شهادته أن الفنان عبد المالك بطومي، يركز في أعماله التصويرية على الدائرة، باعتبارها عنصرا أساسيا في منجزه التشكيلي، وهذا الاختيار لم يأت صدفة، لكنه عبر أعمال وأبحاث طويلة، استخدم فيها الشكل، والصورة، والحجم، والمساحة والضوء. وأضاف مقداد أن الفنان يعد من بين الفنانين الذين رسخوا وجودهم الفعلي داخل الساحة المغربية، واعتبر طريقته في الرسم بأنها نوع من أنواع ملء الفراغات الهندسية كالمستطيل ومتوازي الأضلاع والشكل الهرمي. في لوحاته تنسجم الألوان ما يعطي الانطباع أن الفنان استطاع أن يترجم أحاسيسه بما يدور حوله.

وأبرز مقداد أن الخط المستقيم في اللوحة دلالة على التوحد وعزلة الروح عن محيطها الاجتماعي.

عبد المالك بطومي إنسان بسيط، يستنشق هواء الحرية قبل كل شيء، يبحث عن أدق التقنيات، ويمنح لأعماله جمالا أخاذا من الأشكال وانسجام الألوان، بطومي خارق في صدقية العمل الفني، ويطمح إلى أن يتابع تلك التبديلات والتغيرات في المشهد الواحد، مما أكسب أعماله زخما تقنيا ومعرفيا.

الفنان الأكاديمي يلتقط النور والظل في المشهد، فلم يكن النور نورا محصورا في قيم الرسم، بقدر ما يعبر عن حالة خاصة في بثه بين العناصر ليشع بنعومة تشبه نعومة الناسك، وتداعيات النفس المتوحدة مع عناصر اللوحة، أعمال توجز فعل الصنعة ودقة الموضوع وحمولته الفكرية، وتقدم شعاع اللون والأشكال بقيم كريستالية تعبر عن مدى تمكن الفنان من تقنياته ومعرفته الدقيقة بفيزياء الألوان والأشكال.

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.