فيلم دلاس

“سيني بلاج” الهرهورة يواصل تقريب السينما من المصطافين

يعرض أفلاما كوميدية ويكرم العمراني والسعدي وباي ويختار الروخ رئيسا شرفيا لدورته الثانية

 أسماء لوجاني 

تواصل الجمعية المغربية للفنون بلا حدود نشر الثقافة السينمائية بين المصطافين من خلال تنظيم الدورة الثانية من مهرجان سينما الشاطئ بالهرهورة، في الفترة الممتدة من 22 إلى 26 غشت، بمشاركة أزيد من 300 مشارك سينمائيين وفنانين ونقاد وإعلاميين، من أبرزهم الرئيس الشرفي للدورة إدريس الروخ، ومؤسس المهرجان رشيد الوالي، والمكرمين عبد الله العمراني، وسعيد باي والمنتجة رشيدة السعدي.

وأفادت اللجنة المنظمة للمهرجان في لقاء صحفي مساء أمس الخميس بالصخيرات، أنها اختارت 6 أفلام للمشاركة في الدورة الثانية، هي “أدور” لأحمد بايدو، و”في بلاد العجائب” لجيهان البحار، و”المليار” لمحمد رائد المفتاحي، و”باسطا” لحسن دحاني، و”دلاس” لمحمد علي المجبود، و”عمي” لنسيم عباسي.

وقال مدير المهرجان عبد الواحد مجاهد بوجنان إن الأفلام المشاركة في الدورة الثانية تتميز بتنوع مواضيعها، وأن اللجنة المنظمة ارتأت اختيار الأفلام الكوميدية اتي تلائم فضاء العرض (الشاطئ) وتستهوي المصطافين.

وأوضح مجاهد أن من بين أفلام الدورة أشرطة نجحت بالقاعات السينمائية وتصدر واحد منها شباك التذاكر في المغرب، ويتعلق الأمر بـ”دلاس” بطولة عزيز داداس، الذي أصبح من أبرز الكوميديين بفضل أدواره الناجحة في أفلام أخرى منها “في بلاد العجائب” المشارك أيضا في الدورة وكذلك فيلم “عمي” بطولة رائد من رواد الكوميديا والفكاهة في المغرب ويتعلق الأمر بعبد الرحيم التونسي، الشهير بعبدالرؤوف.

وأضاف أن المهرجان يعرض أيضا فيلما أمازيغيا “أدور” لإرضاء جميع الأذواق ودعم التنوع الثقافي في المغرب، أن الأفلام الستة ستتنافس على جائزة الدورة، التي ستمنحها لجنة تحكيم متمرسة، يترأسها رشيد بن الزين، وتتشكل من الممثل محمد مفتاح، والناقد حسن نرايس، والممثلة نورا الصقلي.

من جانبه، قال عراب المهرجان، الممثل رشيد الوالي، إن الدورة الثانية تسعى إلى ترسيخ الفرجة السينمائية على الشاطئ، وتقريب السينما من المصطافين من خلال أفلام كوميدية ناجحة، والمساهمة في نشر الثقافة السينمائية ونشر السينما المغربية في أجواء يطبعها الترفيه. وكذلك انفتاح الممثلين على المجتمع من خلال برمجة زيارات منظمة للمؤسسات الخيرية ومخيمات الأطفال.

وأضاف الولي أن المهرجان يهدف أيضا إلى الاحتفاء بوجوه فنية مغربية اعترافا بمسارها المتميز في الحقل السينمائي، مشيرا إلى أن الدورة الثانية ستحتفي بثلاثة وجوه تمثل ثلاثة أجيال، الممثل الرائد عيد الله العمراني، والممثل الشاب سعيد باي، والمنتجة رشيد السعدي التي ساهمت في إنجاز مجموعة مهمة من الأفلام المغربية.

وفي كلمته قال إدريس الروخ، الرئيس الشرفي للدورة، ن التظاهرة أصبحت محطة مهمة في خارطة الملتقيات السينمائية المغربية، إذ تسعى إلى عرض أفلام تتسم بالتنوع والتميز، ونشر الثقافة السينمائية، معبرا عن أمله في استمرار المهرجان ونجاحه في تحقيق أهدافه.

وسيتضمن المهرجان فقرات تجمع بين الندوات والورشات التكوينية، من أبرزها ماستر كلاس لرشيد بن الزين حول “الصورة الإسلام”، وورشة حول كتابة السيناريو والإخراج” يشرف عليها صاحب فيلم “مسافة ميل بحذائي”، المخرج اسعيد خلاف، وورشة في التمثيل المسرحي من تأطير المسرحي أمين ناسور.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.