محمد اعريوس

رحيل الرئيس السابق للجامعة الوطنية للأندية السينمائية محمد اعريوس

أحمد سيجلماسي

بعد معاناة مريرة مع المرض توفي صباح الإثنين المنصرم بمدينة المضيق ودفن بها محمد اعريوس، أحد الرؤساء السابقين للجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب (جواسم)، عن عمر يناهز 58 سنة.

ارتبط اسمه بالجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب، منذ انطلاقتها الجديدة سنة 1992، إذ اضطلع بالعديد من المهام داخل مكاتبها المركزية بدءا بالمكتب الذي ترأسه من 1992 إلى 1994 الناقد والصحافي السينمائي، آنذاك، عبد السلام بوخزار ومرورا بالمكتب الذي ترأسه رشيد عبد الكبير من 1994 إلى 1996 وانتهاء بمكتبي 1996 – 1999 و 1999 – 2002 اللذين تحمل فيهما اعريوس مهمة رئيس الجامعة المذكورة.

تلقى الأستاذ محمد اعريوس تكوينا جامعيا رصينا في اللغة والأدب الفرنسيين بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بفاس، توج بنيله لشهادة الإجازة سنة 1983، ومباشرة بعد ذلك التحق بكلية علوم التربية بالرباط وتخرج منها سنة 1984 بدبلوم في ديداكتيك الفرنسية خول له دخول حقل التعليم من بابه الواسع، حيث أبان من خلال ممارسته الوظيفية، داخل القسم وخارجه، عن تمكن واضح من الأدوات الديداكتيكية وعن تملك لمعرفة واسعة باللغة الفرنسية وآدابها .

لم ينحصر نشاط الأستاذ اعريوس في تدريس اللغة الفرنسية فحسب بل تجاوزه الى تأطير ورشات تكوينية حول المسرح المدرسي وكتابة السيناريو تم التنويه به من طرف سفارة فرنسا بالرباط والمركز السينمائي المغربي سنة 1987، هذا بالاضافة الى وضع تصور لأول نواة وطنية لشبكة النوادي السينمائية المدرسية تم إحداثها بالفعل عندما أصبح رئيسا لجامعة الأندية السينمائية من 1996 الى 2002 في إطار اتفاقية شراكة تم توقيعها بين “جواسم” و وزارة التعليم الثانوي والتقني في عهد عبد الله ساعف. كما وضع تصورا لمركز التوثيق والإعلام، وأطر ووجه مجموعة من التلاميذ والأساتذة المكلفين ببرامج الأنشطة ذات الطبيعة السينمائية الموازية للتعليم.

ترك اعريوس العديد من الأعمال الإبداعية منها روايته “ليلة الاحتكاك الجسدي المستحيل” (2002 ) وكتابه الأول في النقد السينمائي بعنوان “الأفلام المغربية وبلاغة الحشمة” (2003) ومسرحية “اللئيم والزنجي” (2007) ومجموعة من السيناريوهات لأفلام روائية (طويلة وقصيرة) ووثائقية وأعمال تلفزيونية، بعضها تم تصويره وعرضه كالفيلمين الطويلين “لعبة الحب” (2007) و”فينك أليام” (2009) لإدريس اشويكة والفيلمين القصيرين “اليد اليسرى” (2012) لفاضل اشويكة و”ماء ودم” (2014) لعبد الاله الجوهري وغيرها…

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.