دلال عبدالعزيز

دلال عبدالعزيز تودع الحياة.. بعد معاناة مريرة مع “كورونا”

لحقت بزوجها سميرغانم بسبب مضاعفات الفيروس

بيت الفن

غيب الموت الفنانة المصرية دلال عبدالعزيز صباح السبت شابع غشت الجاري، عن عمر يناهز61 عاما، بعد معاناة استمرت لأكثر من ثلاثة أشهر بسبب إصابتها بفيروس كورونا، حيث أعلنت العائلة عن الأمر عبر شبكات التواصل الاجتماعي.

ونشر الإعلامي رامي رضوان زوج دنيا سمير غانم الخبر عبر حسابه على موقع “تويتر”، مؤكدا أن “دلال عبد العزيز يبدو أنها لم ترغب في أن تترك حبيبها سمير غانم وحده، وقررت أن تذهب إليه في الجنة”.

وأصيبت النجمة الراحلة قبل ثلاثة أشهر بفيروس كورونا، وتدهورت حالتها ودخلت إلى مستشفى العزل، قبل أن تتحول نتيجتها إلى سلبية، إلا أنها عانت من المضاعفات بسبب التدهور الشديد في حالة الرئة، وكانت تحتاج إلى الأكسجين بنسب كبيرة للغاية، ما استدعى وضعها على الأجهزة طيلة الأشهر الماضية، قبل أن ترحل في النهاية.

وتغيبت دلال عبدالعزيز عن المشاركة في تشييع جثمان زوجها الفنان سمير غانم لتواجدها في العناية المركزة واستمرار حالتها الصحية السيئة.

وتوفي الفنان المصري سمير غانم، مايو الماضي، عن عمر ناهز 84 عاما، داخل أحد مستشفيات القاهرة، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

وعرفت دلال عبدالعزيز بين زملائها في الوسط الفني، بمواقفها الطيبة، ومساندتها الدائمة لكل من حولها في اللحظات الصعبة.

كل هذه السمات جعلت من دلال عبدالعزيز، أميرة للقلوب، لذا ألقى خبر رحيلها، بظلال حزينة على الوسط الفني في العالم العربي من المحيط إلى الخليج، لاسيما أن رحيلها كان أشبه بمسرحية مأساوية، حيث أصيبت وزوجها الفنان الكبير سمير غانم بفيروس كورونا، وشاء القدر أن يرحل قبلها.

ولدت دلال عبدالعزيز في قرية بمحافظة الشرقية شمال مصر، في 17 يناير 1960، واهتمت بالتعليم لإيمانها بأنه شاطئ النجاة للفتاة، لذا حصلت على بكالوريوس الزراعة من جامعة الزقازيق، كما حصلت على شهادة ليسانس الآداب، قسم اللغة الإنجليزية من جامعة القاهرة.

ورغم حصولها على العديد من الشهادات التي تؤهلها للعمل في أهم المؤسسات الحكومية، رفضت الاستسلام لروتين الحكومة، وقررت العمل بالتمثيل، تلك الموهبة التي ظلت كامنة تحت جلدها لسنوات طويلة.

طرقت دلال عبدالعزيز أبواب المسارح والاستديوهات، وابتسم لها الحظ عندما رآها المخرج نور الدمرداش، وأسند لها دورا صغيرا في مسلسل “بنت الأيام” إنتاج 1977.

بعد ذلك توالت أعمال أميرة القلوب في السينما والتليفزيون، واستطاعت أن تقدم أعمالا متنوعة منها الكوميدي والتراجيدي.

ففي السينما قدمت أعمالا مهمة منها “النوم في العسل” أمام عادل إمام، والأرملة العذراء، والانتقام، ولصوص 5 نجوم، وخير وبركة، وصنع في مصر.

كما تألقت على شاشة التلفزيون بعدد كبير من الأعمال الدرامية منها “ألف ليلة وليلة، وفي بيتنا رجل، ولحظات حرجة”، وكان آخر مسلسل لها على شاشة التلفزيون “ملوك الجدعنة” بطولة عمرو سعد ومصطفى شعبان وتم عرضه في رمضان الماضي.

وكما نجحت في المجال الفني، نجحت في تكوين بيت وعائلة رائعة، حيث تزوجت من حب عمرها سمير غانم، وأثمر هذا الزواج عن دنيا وإيمي.

وفي 30 أبريل الماضي، بدأ الفصل الحزين في حياة دلال عبدالعزيز، إذ أصيبت بفيروس كورونا، وأجبرها المرض على الابتعاد عن الأضواء وفي 7 غشت 2021 ، فارقت عالمنا، تاركة بصمة إنسانية وفنية خالدة.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.