حياة رؤوف الصباحي

“حياة” يمثل المغرب في الاحتفالات الفرانكفونية بتونس

بيت الفن

في إطار مشاركة سفارة المملكة في تونس في الاحتفال باليوم العالمي للفرانكفونية، تم عرض الشريط المغربي “حياة” للمخرج رؤوف الصباحي أمس السبت، بمدينة الثقافة في تونس العاصمة.

ويندرج عرض هذا الفيلم في إطار أسبوع الفيلم الفرانكفوني، المنظم من قبل مجموعة السفراء الفرانكفونيين بتونس بتعاون مع المركز الوطني للسينما والصورة والمكتبة السينمائية التونسية، الذي مكن الجمهور التونسي من التعرف على أعمال سينمائية حديثة جدا من 12 بلدا.

ويتناول شريط “حياة” قصة عدة شخصيات تلتقي بالصدفة في حافلة خلال رحلة بين مدينتي طنجة وأكادير، تشهد ميلاد علاقات ووقوع أحداث غير متوقعة وغريبة.

ويتعلق الأمر بفيلم عن أمور من الحياة التي لا تكون هادئة دائما، بمشاركة ثلة من الممثلين الشباب المغاربة من بينهم على الخصوص إدريس الروخ، وعز العرب الكغاط، ولطيفة أحرار، وعبد الرحيم المنياري وأسامة بسطاوي، وحسن بديدة، وصباح بن الصديق ونسرين الراضي، ومريم باكوش والمهدي فولان، وابتسام لعروسي وهشام بسطاوي.

واستأثر الشريط الذي يتضمن ترجمة إلى اللغة الفرنسية بإعجاب الجمهور الحاضر الذي ضم عددا من السفراء المعتمدين بتونس، والعديد من الجامعيين والطلبة وأفراد الجالية المغربية في تونس، والذين تمكنوا على الخصوص من ملامسة مدى وعمق التمازج الثقافي بالمغرب.

وأبرزت سفيرة المغرب بتونس لطيفة أخرباش، بالمناسبة، أن الفيلم يعد نوعا من أفلام الطريق، الذي يجعل المشاهد يتعرف على مغرب جديد وشخصيات غير معتادة، ولكنها مؤثرة جدا.

وأوضحت أن الشريط يندرج في إطار جيل جديد من الأفلام التي تعكس الطفرة التي تشهدها السينما الوطنية خلال السنوات الأخيرة.

وأضافت سفيرة المغرب وهي، أيضا، رئيسة مجموعة السفراء الفرانكفونيين في تونس، أن الشريط، الذي حاز على العديد من الجوائز الوطنية والدولية يعطي صورة عن المغرب، كبلد قوي بتنوعه ووحدته.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.