رشيدة طلال

حضور لافت لرشيدة طلال في مهرجان الراي

بيت الفن

وقعت الفنانة المغربية رشيدة طلال، ليلة أمس الثلاثاء، على حضور لافت في ثاني سهرات المهرجان الدولي لفن الراي، بساحة زيري بن عطية بمدينة وجدة.

وأطلت رشيدة طلال على الجمهور الوجدي بأغان تمتح من التراث الحساني والأغنية المغربية، بشقيها الشعبي والعصري، وأغنية الراي، ما أضفى على هذه السهرة طابعا احتفاليا خاصا بنكهة فنية مغربية متفردة.

وصعد على منصة زيري بن عطية عدد من الفنانين الشباب الذين أعادوا أداء أغاني راي، وذلك في إطار منافسات “راي أكاديمي” التي ينظمها المهرجان لاختيار ثلاثة فنانين شباب سيشاركون في السهرات الكبرى المرتقبة أيام 20 و21 و22 يوليوز الجاري.

وتعد هذه التظاهرة، التي تنظمها جمعية “وجدة فنون”، موعدا سنويا يخول لعشاق الموسيقى فرصة تذوق مزيج من الأشكال الموسيقية، مع الترويج الثقافي والسياحي لجهة تزخر بمؤهلات هامة.

وينشط سهرات هذه الدورة كل من فرقة آش كاين ورياض العمر والشاب العجال وحميد القصري والطالبي وان وفيصل الصغير وموس ماهر وفوضيل وتيو تيو ولالجيرينو وقادر الجابوني.

وكرمت هذه الدورة الفنانة المغربية الحاجة الحمداوية التي تعد إحدى العلامات الفارقة في تاريخ الفن الشعبي المغربي، والتي قدمت على مدى تاريخها الفني الطويل العديد من الأغاني التراثية الناجحة.

ويتوخى منظمو الدورة الحادية عشرة للمهرجان الدولي للراي من وراء هذه التظاهرة الثقافية والفنية الإسهام في تنشيط مدينة وجدة والجهة الشرقية ثقافيا وترويجها سياحيا، فضلا عن دعم ومواكبة المواهب الفنية الشابة.

كما تسعى مدينة وجدة والجهة الشرقية من خلال هذه التظاهرة الفنية إلى تعزيز انفتاح فن الراي على الألوان الموسيقية في العالم عبر برمجة غنية ومتنوعة تستضيف نجوما من المغرب وخارجه.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.