شفيق بسبيس

تكريم مستحق للممثل شفيق بسبيس بمكناس

أحمد سيجلماسي

تميز حفل افتتاح الدورة 11 لمهرجان مكناس الدولي لسينما الشباب، مساء الثلاثاء 25 ماي 2021، بتكريم الممثل المغربي شفيق بسبيس على مجمل أعماله السينمائية وغيرها.

وقد تميزت الفقرة المخصصة لهذا التكريم الحضوري، الذي احتضنته قاعة سينما “الريف” بمكناس وتم نقله مباشرة على منصة المهرجان الرقمية، بعرض فيديو يتضمن مقاطع من بعض أعمال بسبيس وعلى رأسها الفيلم السينمائي القصير “حياة قصيرة” لعادل الفاضلي والفيلم التلفزيوني الطويل “القطار المتوجه إلى…” لإدريس المريني ومسلسل “الصلا والسلام” لزكية الطاهري. كما تميزت بكلمة شكر للمنظمين ألقاها الفنان شفيق واستعرض من خلالها ذكرياته الطفولية مع مدينة مكناس، التي لا تبعد كثيرا عن مسقط رأسه الخميسات، مذكرا بفضاءاتها وأعلامها ومآثرها التاريخية المعروفة. وفي الأخير تسلم ذرع التكريم من يد المدير التنفيذي للمهرجان الشاب أنس شهاب تحت تصفيقات الجمهور النوعي الحاضر.

فيما يلي ورقة تعرف بهذا المكرم وبمحطات تجربته الفنية:

الممثل المسرحي والسينمائي والتلفزيوني العصامي شفيق بسبيس، المقيم منذ سنوات بمدينة سلا، من مواليد مدينة الخميسات سنة 1965. راكم تجربة فنية معتبرة على امتداد ما يقارب ثلاثين سنة، منذ انطلاقته الأولى من مسرح الهواة في موسم 1982/1983 مع فرقة “الفصول” وانخراطه بعد ذلك تدريجيا كفنان محترف في مجموعة من الأعمال المسرحية والسينمائية والتلفزيونية وغيرها.

شاهدناه في أدوار مختلفة لعل أشهرها سينمائيا بطولته للفيلم القصير “حياة قصيرة” (2010) لعادل الفاضلي، وهو الفيلم الحائز على العديد من الجوائز داخل المغرب وخارجه، علما بأن أول وقوف لشفيق أمام كاميرا السينما كان في الفيلم الروائي الطويل  “ياريت” (1994) لحسن بنجلون.

من أفلامه السينمائية الطويلة الأخرى نذكر العناوين التالية: “أبي لم يمت” (2021) لعادل الفاضلي، “أسماك حمراء” (2021) لعبد السلام الكلاعي، “الموؤودة” (2020) لمحمود فريطس، “جمال عفينة” (2018) لياسين ماركو ماروكو، “بورن آوت” (2018) لنور الدين لخماري، “لحنش” (2017) لإدريس المريني، “إكس شمكار” (2009) و”نانسي والوحش” (2007) لمحمود فريطس، “علي، ربيعة والآخرون” (2000) لأحمد بولان… هذا بالإضافة إلى أفلام قصيرة أخرى من بينها “نداء الحوريات” (2005) لنوفل البراوي و”حب في بلد اللجوء” (2020) لمحمد السعدي…

من أعماله المسرحية الأخيرة “إدماج” (2019) و”زواج مختلط” (2017)، وهما من تأليف وإخراج الدكتور محمد السعدي (فرقة جمعية آفاق شالة للمسرح والسينما)، بالإضافة إلى أعمال سابقة من قبيل: ملحمة “أصوات وأضواء” للطيب الصديقي، “قيس وليلى” و”كليوباترا” و”العنترية” لعبد المجيد فنيش، “شكون هرس البرادة؟” لعبد القادر بوزيد، وغيرها… ومن أعماله التلفزيونية الأخيرة فيلمي “فندق با موسى” (2021) لعادل الفاضلي و”القطار المتوجه إلى…” (2020) لإدريس المريني ومسلسل “الصلا والسلام” (2021) لزكية الطاهري، إضافة إلى أعمال سابقة من بينها فيلمي “الكبش” لنوفل البراوي و”حب وغضب” لعبد السلام الكلاعي ومسلسلي “لابريكاد” لعادل الفاضلي و”هي” لمراد الخودي وغيرها…

تجدر الإشارة إلى أن شفيق بسبيس يفضل تقمص أدوار الشر والمغامرات، التي ظهر بها في مجموعة من الأعمال التلفزيونية والسينمائية، إلى جانب أدواره الكوميدية. كما تجدر الإشارة أيضا إلى أنه شارك في مجموعة من الملتقيات والمهرجانات المسرحية والسينمائية داخل الوطن وخارجه، ويعتبر إلى جانب ذلك أحد المؤسسين وأعضاء الطاقم المنظم  للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا، زيادة على كونه عضوا مؤسسا لفرقتي “مسرح الرحال” و”آفاق شالة للمسرح والسينما”…

هنيئا له بهذا التكريم المستحق، فهو وجه سينمائي وتلفزيوني له حضوره المتميز أمام  الكاميرا، أتمنى أن تتاح له فرص أكثر لتفجير طاقته الهائلة في التشخيص.

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.