جائزة المغرب للكتاب

تأجيل الإعلان عن نتائج جائزة المغرب للكتاب

تتميز 2018 بإحداث 3 جوائز جديدة في صنف الثقافة الأمازيغية والكتاب الموجه للطفل

بيت الفن

أجلت وزارة الثقافة والاتصال الإعلان عن نتائج جائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2018، إلى غاية يوم الاثنين 16 يوليوز 2018، اعتبارا للوقت الذي تقتضيه عملية البت والفحص المحكم.

وذكر بلاغ صادر عن وزارة الثقافة والاتصال، توصل “بيت الفن” بنسخة منه، أنه بناء على طلب من اللجان المكلفة بقراءة وفحص الأعمال المرشحة لنيل جائزة المغرب للكتاب، في جميع التخصصات.

وفي هذا السياق أكدت مصادر من وزارة الثقافة والاتصال، أنه تم تأجيل تاريخ الإعلان عن النتائج التي كانت مقررة يوم الجمعة 22 يونيو 2018، إلى الاثنين 16 يوليوز 2018، كما تأجيل حفل تسليم الجائزة الذي كان مقررا يوم الجمعة 6 يوليوز 2018، نزولا عند رغبة بعض اللجان، بسبب ضيق الوقت المخصص لفحص كل الأعمال المرشحة لنيل الجائزة، خصوصا أن المرسوم الجديد للجائزة نص على إحداث 3 جوائز جديدة في الإبداع الأدبي الأمازيغي والدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية والكتاب الموجه للطفل والشباب.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن أعمال اللجنة العامة، انطلقت منذ يوم 23 ماي المنصرم، حيث باشرت عملية اختيار رؤساء ومقرري مختلف اللجان وتوزيع الأعمال المرشحة على كل الأعضاء في كل صنف من أصناف الجائزة، لقراءتها والبت فيها، مؤكدة أن عدد الأعمال المرشحة لجائزة 2018 شهد ارتفاعا طفيفا بالمقارنة مع السنة المنصرمة.

وكانت وزارة الثقافة والاتصال أعلنت في الرابع من ماي المنصرم عن فتح باب الترشيح لجائزة المغرب للكتاب برسم سنة 2018، أمام الكتب الصادرة للأدباء والنقاد والباحثين والمفكرين المغاربة سنة 2017، باللغة العربية، أو الأمازيغية، أو بالتعبير الحساني، أو بإحدى اللغات الأجنبية، والمدرجة ضمن أصناف العلوم الإنسانية، والعلوم الاجتماعية، والدراسات الأدبية والفنية واللغوية، والشعر والسرديات والمحكيات (رواية٬ قصة٬ مسرحية…) والترجمة.

وأفادت أنه سيتم اعتبارا من سنة 2018 منح 3 جوائز جديدة هي جائزة المغرب التشجيعية للإبداع الأدبي الأمازيغي، وترشح لها الأعمال الشعرية والروائية والمسرحية والقصصية، وجائزة المغرب التشجيعية في الدراسات في مجال الثقافة الأمازيغية، وترشح لها الدراسات التي  تتناول جوانب الثقافة الأمازيغية ولغتها، والمكتوبة بحروف تيفناغ أو بأي لغة أخرى، وجائزة المغرب للكتاب الموجه للطفل والشباب، وترشح لها الإبداعات والأعمال التي تستهدف الأطفال والشباب.

يشار إلى أن الأعمال التي ترشحة لجائزة المغرب للكتاب برسم 2017 سجلت ارتفاعا طفيفا مقارنة مع 2016 (178 مؤلفا سنة 2017 مقابل 175 سنة 2016، و213 سنة 2015).

وتوزعت الكتب المرشحة لجائزة المغرب للكتاب لدورة 2017 على 28 عملا في صنف الشعر، و46 في فئة السرديات والمحكيات، و26 في مجال العلوم الإنسانية، و25 عملا في صنف العلوم الاجتماعية، و35 في مجال الدراسات الأدبية والفنية واللغوية، و18 في صنف الترجمة.

وترأس سعيد يقطين، لجنة تحكيم دورة 2017، بينما عادت رئاسة اللجان الفرعية إلى كل من رشيد المومني (الشعر)، وحسن المودن (السرديات والمحكيات)، وإدريس خروز، (العلوم الإنسانية)، وإدريس بنسعيد (العلوم الاجتماعية) وشرف الدين ماجدولين (الدراسات الأدبية واللغوية والفنية)، وإسماعيل العثماني (الترجمة).

عن baytte

شاهد أيضاً

حسن نرايس

حسن نرايس يقدم كتابه الجديد «السخرية في زمن كورونا» بالدارالبيضاء

بعد كتابيه الضحك والآخر.. صورة العربي في الفكاهة الفرنسية وبحال الضحك: السخرية والفكاهة في التعبيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.