فيدادوك

انطلاق مهرجان أكادير الدولي العاشر للفيلم الوثائقي

يحتفل بالذكرى العاشرة لتأسيسه ويحتفي بفاطمة جبلي وزاني ويكرم  لطيفة بن زياتن

أكادير: سعاد العطار

بحضور نخبة من السينمائيين المغاربة والأجانب، انطلقت مساء اليوم الثلاثاء بمدينة أكادير فعاليات الدورة العاشرة للمهرجان الدولي للشريط الوثائقي (فيدادوك)، الذي تنظمه جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري، من 19 إلى 23 من شهر يونيو الجاري.

وتميز حفل افتتاح الدورة العاشرة للمهرجان بالاحتفاء بالمخرجة المغربية فاطمة جبلي وزاني، وعرض فيلمها الوثائقي “في بيت أبي” إنتاج 1997، ومنحها ذرع تكريم تسلمته من يدي الأكاديمية وعالمة الاجتماع المغربية سمية نعمان جسوس.

وأكد المنظمون أنه تم اختيار فاطمة جبلي وزاني عرابة للدورة العاشرة للمهرجان، باعتبارها أول مخرجة مغربية تنجز شريط وثائقيا مغربيا طويلا، نال الجائرة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم، منذ عشرين سنة خلت، وأثار الكثير من الجدل ولم يتم عرضه بالمغرب منذ ذلك الوقت.

كما سيتم الاحتفاء بضيفة استثنائية، ويتعلق الأمر بالفاعلة الجمعوية الفرنسية من أصول مغربية، لطيفة بن زياتن، مؤسسة جمعية عماد بن زياتن للشباب والسلام، تكريما لذكرى ابنها الذي تم اغتياله في عملية إرهابية.

وستحضر الزياتن المهرجان لعرض شريط وثائقي تحت عنوان “لطيفة، في قلب المعركة”، والمكرس للحديث عن نشاطها انتصارا لمبادئ التسامح والحوار بين الأديان.

وبالإضافة فقرة الاحتفاء برواد السينما الوثائقية المغربية، ستشهد الدورة تنظيم مسابقة للأفلام الطويلة، وأخرى للأفلام القصيرة الإفريقية والعربية، فضلا عن استضافة 3 جهات سينمائية إقليم كيبيك بكندا، وفيدرالية فالونيا بروكسيل والنرويج، إضافة إلى تكريم شخصيات سينمائية وثقافية وجمعوية.

ومن أقوى لحظات دورة 2018 من “فيدادوك” عرض فيلمين قصيرين حول مدينة الانبعاث يعودان للستينيات من القرن الماضي، ويتعلق الأمر بـ”العودة لأكادير” و”المعيل”، إضافة إلى إبداع موسيقي أصيل يمثل ثمرة إقامة فنيّة، سيجمع خمسة مغنيين شباب للراب ومغنيين مغاربة لفن “اسلام”   تحت إشراف شخصيتين شهيرتين في  عالم الهيب هوب: البلجيكي من أصل مغربي عبد السلام منزا والجزائري فريد بلهول دياز.

وحرصا على الوصول إلى المتفرج الصغير والسكان الأكثر حرمانا من العرض الثقافي، سنبرمج ما اعتدنا على تقديمه من حصص للتربية على الصورة، الخاصة بالجمهور المتمدرس، والبرامج الموضوعاتية التي تم إعدادها بتعاون ومن أجل طلبة جامعة ابن زهر، علاوة على عروض متنقلة متجهة، بالأساس، للشباب والنسيج الجمعوي بمدينة أكادير وجهة سوس ماسة.

يشار إلى أنه قبل موعد انطلاق المهرجان، بدأ الاحتفاء بالذكرى العاشرة، حيث شهدت الفترة ما بين 3 و9 يونيو الجاري، تنظيم جولة لتقديم عروض متنقلة خارج القاعة في الهواء الطلق، في 7 جماعات محلية بجهة سوس ماسة، ويتعلق الأمر بعشرة أفلام مغربية أو تم تصويرها بالمغرب، طبعت تاريخ المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير (فيدادوك).

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.