هاني سلامة

النجم المصري هاني سلامة يفتتح مهرجان طنجة للفيلم

قال إنه لم يتردد لحظة في قبول دعوة المهرجان لأنه يكن للشعب المغربي حبا وتقديرا خاصين

أسماء لوجاني

تنطلق يوم غد الثلاثاء 28 نونبر فعاليات مهرجان طنجة السينمائي الدولي للفيلم بتكريم النجم المصري هاني سلامة ضيف حفل افتتاح الدورة الـ10 للمهرجان ومنحه درع تكريم المهرجان عن مجمل أعماله السينمائية.

وعبر هاني عن سعادته بهذا التكريم من المغرب، مؤكدا أنه لم يتردد لحظة في قبول دعوة المهرجان، خاصة أنه يكن للشعب المغربي حبا وتقديرا خاصين.

وأضاف هاني “إنها ليست المرة الأولى التي أسافر فيها للمغرب، وأعلم جيدا مدى حب وشغف الجمهور المغربي بالسينما المصرية، وهذا ما يجعل هذا التكريم مهم بالنسبة لي”.

ووجه هاني التحية للقائمين على المهرجان بمناسبة اختياره ضيف شرف حفل الافتتاح، متمنيا لهم التوفيق وتقديم دورة ناجحة ومتميزة.

وتتميز الدورة العاشرة لمهرجان طنجة للفيلم التي ستمتد من 28 نونبر إلى ثاني دجنبر 2017، بكل من سينما “روكسي” والمركب الثقافي “أحمد بوكماخ”، بتنظيم سوق دولي للفيلم لأول مرة، بمشاركة منتجين وموزعين من المغرب والخارج،

من بينهم المخرجان سعد هنداوي وبهاء الجمل، من خلال منصة تسجيل وتوزيع الأفلام السينمائية للمهرجانات، التي قاما بتأسيسها في منتصف هذا العام، وهي الاولى من نوعها في العالم العربي والشرق الأوسط وإفريقيا، التي يتيح لمستخدميها سهولة التسجيل بالمهرجانات السينمائية في كافة أنحاء العالم.

وتنظم الدورة العاشرة للمهرجان ثلاث مسابقات دولية في الفيلم القصير الروائي والتحريكي والوثائقي، استمرارا للمسار السينمائي المتنوع الذي يتبنى الرؤية الإبداعية والرقي بجمالية الفن السابع.

وستخضع أفلام المسابقات الرسمية لتقييم لثلاث لجان تحكيم مكونة من أسماء وازنة في عالم الفن السابع ومن مشارب وتخصصات متنوعة من كل أنحاء العالم، وتتشكل لجنة الفيلم الروائي القصير من رئيسها المخرج المغربي عز العرب العلوي المحارزي، وأعضائها المنتج الإسباني خافيير أغويو والمنتجة اليابانية أستوكو أهنو، والمخرج الفلسطيني باسل خليل، والمخرج الكندي هرفي ديمريس.

أما لجنة الفيلم التحريكي القصير فتضم المخرج الألماني دسكي غرافام، ومبرمجة القنوات والمهرجانات الإسبانية أمايا أوغي، والمخرج والمنتج الفرنسي كريستوف أغنولد، والناقد المغربي إدريس القري، والمخرج البوركينابي فاسو دراغوس ويدراغو.

وتتكون لجنة الفيلم الوثائقي القصير من المخرجة فريدة بورقية والمخرج رشيد القاسيمي من المغرب، والمخرجة والمنتجة الإيطالية أنامريا غالون، والمخرجة والمنتجة العراقية عايدة شلابفر، والمخرج الكويتي علي الخوالد.

وتعتبر الدورة حلقة مهمة وإضافة نوعية في المشهد السينمائي الوطني، إذ تسعى لخلق حركة فنية  سينمائية جديدة وفرصة لتلاقي الفكر والإبداع والحوار وتجانس اللغات السينمائية المختلفة العالمية، لإغناء المشهد الثقافي  الفني والإطلاع، أيضا، على الأعمال السينمائية في مجالي الإبداع والإنتاج السينمائي، حيث يشارك خلال الحدث السينمائي العديد من الوجوه الفنية السينمائية والنقاد سواء من المغرب أو الخارج.

ويشكل المهرجان فرصة مهمة أمام المتتبعين من الفنانين والنفاد والجمهور لفتح نقاش صريح وموضوعي حول خصوصية هذه الدورة وما تشهده من مشاركة كثيفة للأفلام العالمية.

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.