جورج روميرو

الموت يباغت مبتكر أفلام “الزومبي”

بيت الفن

عن عمر يناهز 77 عاما توفي، ليلة أمس الأحد في مستشفى بتورنتو، المؤلف والمخرج جورج روميرو مبتكر أفلام الزومبي بسبب إصابته بسرطان الرئة.

وكتب روميرو وأخرج فيلم “نايت أوف ذا ليفينغ ديد” في 1968 والذي يروي قصة عودة الموتى إلى الحياة وأكلهم لحوم الأحياء بالإضافة إلى خمسة أجزاء منها “دون أوف ذا ديد” الذي تصدر إيرادات السينما في 1978.

وبالإضافة إلى رعب الزومبي، الذين يأكلون لحوم الأحياء فإن سلسلة أفلام “ديد” تمحورت حول موضوع الأشخاص الذين يعيشون في رعب أثناء خضوعهم للحصار حيث يتحول كل منهم ضد الآخر بدلا من الاتحاد في مواجهة عدوهم المشترك.

وقال روميرو، قيد حياته لـ”نيويورك تايمز” في 2016 إن الكثير والكثير من الأشخاص شاهدوا فيلمه ونتيجة ذلك “ظل الفيلم حيا”.

ويذكر موقع “آي.إم.دي.بي دوت كوم” لقاعدة بيانات الأفلام على الإنترنت أن فيلم “نايت أوف ذا ليفينغ ديد” الذي تكلف إنتاجه قرابة 114 ألف دولار وحصد إيرادات في جميع أنحاء العالم حوالي 30 مليون دولار.

ويقول الموقع إن فيلم “دون أوف ذا ديد” حقق إيرادات بلغت 55 مليون دولار في جميع أنحاء العالم.

ورغم أن روميرو نال القسط الأكبر من الأضواء عبر أفلام الزومبي، إلا أنه وقع أيضا أعمالا أخرى في أنماط مختلفة، مثل فيلم مصاصي الدماء “مارتين” (1977)، والملحمي “كنايترايدير” (1981) أو “حادث على الطريق” (1988).

عن baytte

شاهد أيضاً

لبنى أزبال

لبنى أزبال أفضل ممثلة في مهرجان روتردام السينمائي

عن دورها في الفيلم المغربي «بين الأمواج» للمخرج الهادي ولاد محند  بيت الفن فازت الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.