الكنز

“الكنز”.. فيلم مغربي جديد بالقاعات السينمائية

بيت الفن

تشرع القاعات السينمائية ابتداء من يوم الأربعاء 13 أكتوبر 2021 في عرض الفيلم السينمائي المغربي “الكنز” لمخرجه عمر غفران.

ويتناول الفيلم السينمائي، الذي جرى تقديمه في عرض ما قبل أول في المركب السينمائي ميغاراما في الدار البيضاء، قضية التعايش داخل المجتمع المغربي في قالب كوميدي صرف، من خلال العلاقة التي تربط بين اليهودي المغربي جاد، ويجسد دوره الفنان محمد الحوضي، وحمدان الذي يشخصه طارق البخاري وزوجته سكينة درابيل، إذ يجتمع الثلاثة ليخوضوا معا مغامرة البحث عن كنز يعود إلى جد جاد، بحي الملاح داخل المدينة القديمة.

ويقدم الفيلم مشاهد كوميدية كثيرة في رحلة بحث جاد عن الكنز الذي اكتشف أمره بعد وفاة والده من خلال خارطة تبين أن هناك كنزا مدفونا في الرياض الذي ولد فيها قبل أن يهاجر رفقة عائلته.

وعلى هامش هذا العرض، كشف المخرج عمر غفران أن فكرة الفيلم، الذي قدم بحضور كافة الممثلات والممثلين المشاركين فيه، تولدت لديه بعد لقاء وتجاذب أطراف الحديث مع الفنانين شفيق بيسبيس وعلي قروي، مؤكدا أن هذا الشريط يشكل رسالة للتعايش والسلام والمحبة.

وقال، في تصريح له إن “هاجس التعايش بين اليهود والمسلمين، فكرة كانت تراودني منذ وقت، إلى أن نبتت بذرة إنجاز هذا العمل شيئا فشيئا، وكانت ثمرتها هذا السيناريو الذي حول إلى شريط سينمائي”.

وأضاف أنه “في ظل الأزمة الحقيقية التي يعيشها الفن المغربي، الآن، والسينما تحديدا من خلال نفور الجمهور، فإن الأمر المهم الذي يفرض نفسه هو إعادة المتلقي إلى القاعات السينمائية من خلال إنجاز أفلام سينمائية ذات بعد وعمق معينين. وأنا متيقن من أن الجمهور سيستمتع كثيرا بتفاصيل قصة الفيلم الطريفة التي تستغرق ساعة و48 دقيقة”.

ومن جهتها، تحدثت الفنانة سكينة درابيل عن كواليس تصوير الشريط التي وصفتها بالرائعة، حيث ساد جو التعاون بين كل الفنانين سواء في المجال التقني أو الفني أو التشخيص.

كما أعرب محمد الحوضي عن اعتزازه بالمشاركة في هذا الفيلم، وتجسيد دور شخصية يهودية تعود إلى الوطن الأصل من أجل البحث عن كنز الأجداد المغاربة اليهود الذين هاجروا سنوات الأربعينات والخمسينات، وحتى الستينات.

وشدد على أن “الكنز الحقيقي هو محاولة اليهودي المغربي اكتشاف البلد الذي ولد به، وعاش فيه بعضا من سنوات طفولته قبل أن يهاجر، وأيضا اكتشاف العلاقات والمعاملات مع الناس التي لا يظهر فيها الانتماء الديني للشخص بقدر ما يظهر تعامله كإنسان”.

واعتبر، في تصريح مماثل، أنه “آن الأوان لنفض الغبار عن بعض المفاهيم المغلوطة وغير الصحيحة التي تولد عنها عنف مجاني في الوقت الذي كان فيه أجدادنا يتعايشون مع اليهود في تسامح وسلام”.

يشار إلى أن المخرج عمر غفران يمارس المسرح منذ ما يزيد عن 24 سنة، ودخل عالم الإنتاج من خلال أول أفلامه المطولة، قبل أن يتولى إنتاج وإخراج الفيلم الكوميدي “الكنز”، وهو بصدد التحضير لفيلم ثالث بعنوان “رجل من زمن آخر”، يعالج الواقع الاجتماعي بالمغرب في إطار درامي.

وجدير بالذكر أنه تم تصوير أحداث الفيلم، الذي كتب قصته المخرج نفسه، بمدينة الرباط، وهو من بطولة سكينة درابيل، وطارق البخاري، ومحمد الحوضي، وجمال العبابسي، وناصر المدغري، ومريم القدميري، وهند بالعلا، إلى جانب فنانين آخرين.

عن baytte

شاهد أيضاً

لمخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والإعلامي علي حسن

المهرجان الوطني للفيلم يكرم 5 وجوه سينمائية مغربية

المخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والمنتجة سعاد المريقي ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.