وئام الدحماني

الغموض يحيط بقضية وفاة وئام الدحماني

بيت الفن

خلفت وفاة الفنانة المغربية الشابة وئام الدحماني في أبو ظبي، الكثير من علامات الاستفهام لدى جمهورها والمحيطين بها، إذ ساد الكثير من الغموض أسباب الوفاة، خصوصا بعد نفي سلطات دبي حادثة الوفاة على ترابها.

فبعد أن ذكرت مواقع التواصل الاجتماعي أن وئام وافتها المنية بسيارتها في إمارة دبي، نفى المكتب الإعلامي لإمارة دبي الخبر في بيان له، بينما أفادت أخبار متفرقة أن الدحماني توفيت بأحد المولات في أبو ظبي، بينما ذكرت أخبار أخرى أن الفنانة المغربية فارقت الحياة في أحد فنادق الإمارة نفسها.

وصدم الجمهور بالخبر الذي انتشر بسرعة كبيرة، عبر حسابات زميلاتها المغنية جميلة البدوي، والإعلامية مريم سعيد، ومليحة العرب فاتي جمالي، ورجاء بلمير، وسحر الصديقي اللواتي عبرن عن حزنهن وصدمتهن بالخبر الفاجعة.

وأكدت الصديقي، أن الدحماني، كانت بصدد تصوير أول فيلم سينمائي مغربي لها، موضحة عبر تدوينة نعت فيها الراحلة، عبر حسابها على “أنستغرام” ، أن الراحلة كانت على تواصل دائم معها ومع زوجها بهدف التوافق على إنتاج مشترك للفيلم.

وزادت حالة الصدمة والتأثر بوفاة الدحماني، بعدما لم تتكشف أي تفاصيل رسمية بعد بشأن الوفاة وأسبابها، خاصة أن الفنانة كانت تبدو في وضع صحي جيد، ولم ترد أي معلومات عن إصابتها بأمراض خطيرة.

ولم يصدر بعد أي إعلان رسمي من السلطات في دبي حول ظروف وفاة الدحماني، ما فتح المجال أمام التكهنات والشائعات.

ومازالت أسرة وئام الدحماني التي فارقت الحياة عن عمر لم يتجاوز 35 عاما، تنتظر نتائج التشريح الطبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة، قبل أن يوارى جثمانها الثرى.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.