الأميرة ديانا

فرنسا تكشف أسرارا جديدة عن وفاة الأميرة ديانا

مع اقتراب الذكرى الـ 20 لوفاتها..تقرير فني صدر قبل الحادث بشهرين حذر من أن السيارة غير صالحة للسير على الطرق

 بيت الفن

بث التلفزيون الفرنسي، أخيرا، تقريرا يكشف سرا خطيرا يتعلق بملابسات حادث السير، الذي أسفر عن وفاة الأميرة ديانا في باريس يوم 31 غشت 1997.

وجاء في التقرير، حسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أمس لأربعاء، أن “السيارة المرسيدس التي كانت تقل ديانا وقت الحادث سبق وأن تحطمت في حادث آخر وأعيد ترميمها”.

وذكر التلفزيون الفرنسي، أيضا، أن تقريرا فنيا صدر قبل الحادث بشهرين حذر من أن السيارة غير صالحة للسير على الطرق، وأن السير بها على سرعة تزيد عن 60 كيلومترا في الساعة تقريبا، ينطوي على خطورة.

وأضاف أنه تم تجاهل المخاوف بشأن معايير السلامة والأمان في السيارة.

وأستأجر فندق “باريس ريتز” المملوك لرجل الأعمال المصري محمد الفايد السيارة وهي من طراز مرسيدس بنز إس 280 لصالح الأميرة ديانا. وكانت السيارة مملوكة لشركة “إيتوال ليموزين” التي توفر السيارات والسائقين لفندق “ريتز”.

وقال المصور باسكال روستين لمحطة إذاعية فرنسية إن السيارة “شديدة الخطورة” كانت قد سرقت وتحطمت في حادث في وقت سابق من عام 1997.

وأضاف أن السيارة كانت جاهزة للتفكيك، لكن حصلت الشركة المالكة على تصريح بتصليحها وإعادة بنائها.

عن baytte

شاهد أيضاً

لبنى أزبال

لبنى أزبال أفضل ممثلة في مهرجان روتردام السينمائي

عن دورها في الفيلم المغربي «بين الأمواج» للمخرج الهادي ولاد محند  بيت الفن فازت الفنانة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.