جمعية تامسنا

18 تشكيليا يحتفلون بليلة الأروقة في سطات

بيت الفن

احتضن المركز الثقافي بسطات، أخيرا، تجارب 18 فنانا تشكيليا ينتمون إلى المغرب، والجزائر وإسبانيا ورومانيا، احتفاء بليلة الأروقة في دورتها الثانية عشرة. وتميز الحدث الفني، الذي نظمته جمعية تامسنا للفنون الجميلة، وجمعية المربع التجريدي، وبإشراف المديرية الإقليمية لوزارة الثقافة بسطات، بحضور تجارب صباغية متنوعة من توقيع كل من الفنانين صلاح بن ناجي، الملقب فنيا بـ”فارس الشاوية”، ورافائيل راميرو، ورشيد طالبي، وعبد الحق سليم، وهشام الطوسي، وعبد الرحمان الحناوي، وسعيد مسليم، ومحمد فقهي، ومرينا مرتنيز كونتريراس، وعبد الكريم الدياني، ويحيى المهزوز، وسعيد عزيزي، ومحمد نفاد، وحسن أبو حفص، وحسن شبوخ، وكارمن مهيلا دينسا، ونور الدين عرفي.

وحسب هؤلاء الفنانين، الذين ينتمون إلى الحساسية الجديدة، فإن الأعمال التي أثث المركز الثقافي تحمل رموزا وإشارات تعكس نظرة وذاكرة كل فنان.

جماليا يمكن القول إن اللوحات المعروضة تحيل وعلى نحو زاخر وثري، إلى تعددية ملحوظة في الانتسابات المدرسية والخصوصيات الأسلوبية، إذ ما أن تتوقف عند تجربة تشكيلية، إلا وتجد نفسك مترحلا في خرائطية كونية، وإنسانية لا يقاس فيها عمر الإبداع، أو تاريخه بخطوة أو خطوتين أو ثلاث، بل بارتيادات وهواجس ورؤى وتشظيات بعيدة المدى، لا شرقية ولا غربية، لا ساحلية وضفافية، وإنما خرجت من زخم الإبداع ونبعه الفتان، وانطلقت منه وإليه تعود، فيها من رهان المغامرة ما يتجاوز الحدود الضيقة لرهانات ذاتية أو ظرفية سياقية.

يذكر أن ليلة الأروقة في دورتها الثانية عشرة شارك فيها 120 رواقا وفضاء للعرض من 40 مدينة تمثل مختلف جهات المملكة.

ويعد هذا الحدث، الذي تزامن مع الاحتفال بعيد الاستقلال وتخليد ذكرى العودة المظفرة لأب الأمة المغفور له جلالة الملك محمد الخامس ورفيقه في الكفاح المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني، حسب بلاغ للوزارة، موعدا فنيا متميزا يترقبه كل سنة العديد من الفنانين ومسؤولي الأروقة وعشاق الفن التشكيلي.

وتسعى “ليلة الأروقة” إلى إتاحة الفرصة للعديد من الأروقة لعرض أعمال فنية لفنانين مشهورين ومواهب شابة قصد التحفيز على الإبداع في مختلف الميادين الفنية وتيسير التواصل والتقارب بين الفنانين من مختلف الأجيال والجنسيات، والاحتفاء بالإبداع التشكيلي بكل مذاهبه ومدارسه وأساليبه.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.