ندوة

ندوة بأكادير حول “السينما الأمازيغية..”

بيت الفن

تستعد جمعية “إيسوراف” للفن السابع بأكادير، بتنسيق مع المتحف البلدي للتراث الأمازيغي التابع لجماعة أكادير، يوم 4 يوليوز 2017 لتنظيم ندوتها الدولية بعنوان”السينما الأمازيغية.. مقارنات إفريقية”، بمشاركة الباحثة دانييلا ميرولا من المعهد الوطني للغات والحضارات الشرقية بباريس، والمخرج عبدالله داري، وتنسق إبراهيم حسناوي.

وتندرج الندوة في سياق تنفيذ برنامج الجمعية الرامي إلى الخوض في غمار التكوين والمعرفة السينمائيين.

ومما ورد في أرضية الندوة التي كتبها إبراهيم حسناوي”لعبت المقارنة دورا رياديا في الدراسات\ الأمازيغية من خلال الكشف عن المعطيات  البنيوية المشتركة التي ساهمت في التعرف على (الوحدة داخل التعددية) الخاصة بالتنويعات الجهوية للأمازيغية. أما الأبحاث الأدبية والأنثربولوجية\الأمازيغية لمرحلة ما بعد الاستعمار، فكثيرا ما أعطت الأولوية لدراسة الحالات الخاصة بكل منطقة واحترام الحدود اللغوية الجهوية. وبعيدا عن هذا المنحى المنهجي الأخير، فإن موضوع هذا اللقاء حول السينما الأمازيغية،  الذي تنظمه جمعية إيسوراف للفن السابع بأكادير، يروم التفكير في بعض مظاهر الاستمرارية في الفيلم الأمازيغي وخصوصياته، باستحضار مناطقه الجهوية المختلفة, كما تروم في الآن نفسه وضع هذا الفيلم موضع المقارنة مع أفلام و(سينمات) أخرى مغاربية  وإفريقية وعالمية كذلك.

إن أشغال هذا اللقاء المفتوح الذي تحضره الأستاذة دانيلا، ستسعى أيضا إلى بــحث موضوع العلاقة بين السينما والفضاء، استنادا إلى الدراسات التي أنجزت حول موضوع  “التفضية spatialisation” الذي طورته الأبحاث في الأدب والسينما و السرديات، التي تجعل من الفضاء رمزا وعلامة وموضوعا حاملا للمعنى و الدلالة وليس مجرد معطى مادي أو جغرافي صرف”.

يذكر أنه سبق للجمعية أن نظمت منذ تأسيسها سنة 2010 سلسلة من الدورات التكوينية في مجالات السينما، وفتحت نقاشات وموائد مستديرة عبر مسار تأسيسها، كما أنها خلقت لنفسها طقسا سنويا سينمائيا يتمثل في “ملتقى إيسوراف في التكوين السينمائي”، الذي بلغ دورته السادسة، الذي يشهد تنظيم ندوات أكاديمية ودورات تكوينية لفائدة الشباب والمهتمين والفاعلين. كما أن الجمعية دشنت سلسلة من اللقاءات المفتوحة بين الفنانين والجمهور لخلق حوار جدي وتواصل بناء بين الفنان الأمازيغي والجمهور.

عن baytte

شاهد أيضاً

لمخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والإعلامي علي حسن

المهرجان الوطني للفيلم يكرم 5 وجوه سينمائية مغربية

المخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والمنتجة سعاد المريقي ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.