مليكة أكزناي

مليكة أكزناي تعرض أبرز لوحاتها الفنية بالدار البيضاء

بيت الفن

يحتضن رواق “سو آرت”  (So Art) بالدار البيضاء من 10 يونيو إلى 2 يوليوز 2021، معرضا للفنانة التشكيلية مليكة أكزناي، يعرض لأبرز أعمالها ولآخر لوحاتها الفنية.

وتتخذ الفنانة التشكيلية أكزناي، التي تهوى، أيضا، فن النحت، قالبا تشكيليا خاصا بها يعتمد على الأشكال والألوان الطبيعية التي تؤثث أعمالها باعتبارها فضاء واسعا لإسقاط أحاسيسها الإنسانية.

وواظبت التشكيلية أكزناي منذ بداية مسيرتها الفنية، التي تعود لسنة 1970، على تنويع أعمالها وصقل موهبتها من خلال التكوين حيث ولجت مدرسة الفنون الجميلة بالدار البيضاء (1966 ـ 1970)، ثم درست فن الحفر بباريس ونيويورك.

من بين الفنانات التجريديات، تبرز الفنانة التشكيلية مليكة أكزناي باعتبارها من أبرز ممثلي هذا الاتجاه المتأثر بأحدث المدارس الفنية.

تكشف أعمال مليكة أكزناي بألوانها وتركيباتها عن حيوية مدهشة، كما تتميز بالبحث في ثنايا الموروث الحضاري المغربي الأصيل عبر أشكال تجريدية جميلة مطعمة بالحرف العربي، وهي تثبت بذلك أن الفن التجريدي ليس غريبا على الفنان المغربي، بل هو فن العرب الأصيل، ويكفي أن نفتح العين جيدا لنعثر عليه في كل مكان من حولنا.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.