جوائز النقاد السنوية

مصر وتونس تتقاسمان جوائز النقد العربي

أربع جوائز تمنح لأفضل إنجازات السينما العربية خلال 2016

بيت الفن

تقاسمت مصر وتونس جوائز النقاد السنوية، التي منحها مركز السينما العربية لأفضل الأفلام في العالم العربي خلال سنة 2016، في حفل أقيم ضمن فعاليات الدورة الـ70 من مهرجان كان السينمائي، التي تتواصل فعالياتها حتى يوم 28 ماي الجاري.

وفاز فيلم “أفضل أيام المدينة” بجائزة أفضل فيلم، وأفضل ممثلة هبة علي بطلة فيلم “أخضر يابس”، وأفضل ممثل مجد مستورة عن فيلم “نحبك هادي” تونس، بينما فاز فيلم “اشتباك” بجائزتين، أفضل سيناريو لخالد دياب ومحمد دياب، وأفضل مخرج محمد دياب.

 

وقال المحلل السينمائي علاء كركوتي، الشريك المؤسس في مركز السينما العربية ورئيسه، عقب الإعلان عن الفائزين “عبر جوائز النقاد السنوية يستمر مركز السينما العربية في دعم السينما العربية والترويج لها على المستويين العربي والدولي، هذه المبادرة جزء من الوسائل التي نستخدمها لتحقيق ذلك، وسوف يكون هناك المزيد من المبادرات التي تساعد في انتشار السينما العربية بشكل أكثر رسوخًا”.

وأضاف ماهر دياب الشريك المؤسس في مركز السينما العربية “جوائز النقاد السنوية ستستمر سنويا، خلال دورات مهرجان كان السينمائي، خاصة مع وجود مجموعة من أفضل النقاد العرب والأجانب المتابعين للسينما العربية، وسنسعى لتوسيع اللجنة لتشمل نقادا من بلاد وثقافات أخرى”.

من جهته، قال الناقد أحمد شوقي، مدير جوائز النقاد “ما حققته الجوائز من تواصل وتفاعل بين النقاد، وبلورة لآرائهم ممثلة في الأفلام المرشحة والفائزة، هو في حد ذاته هدف يستحق ما بذل من جهد. وإذا أضفنا إليه دور الجوائز في دعم السينما العربية وترويج أفضل أفلامها، فستكون النسخة الأولى من الجوائز نجحت إلى حد كبير في تحقيق الأهداف التي أُطلقت المبادرة من أجلها”.

وتمنح جوائز النقاد السنوية لأفضل إنجازات السينما العربية سنويا في فئات أفضل (فيلم، مخرج، مؤلف، ممثلة وممثل) وتضم في لجنة تحكيمها 24 من أبرز النقاد العرب والأجانب ينتمون إلى 15 دولة من بينها المغرب، وهو ما يحدث لأول مرة في تاريخ السينما العربية.

ووقع الاختيار على القائمة النهائية المرشحة للجوائز وفقًا لمعايير كأن تكون الأفلام عرضت لأول مرة دوليا في مهرجانات سينمائية دولية خارج العالم العربي خلال عام 2016، وأن تكون إحدى جهات الإنتاج عربية (أيا كانت نسبة وشكل مشاركتها بالفيلم)، بالإضافة إلى أن تكون الأفلام طويلة (روائية أو وثائقية).

وكان من بين لجنة تحكيم جوائز النقاد السنوية المصري سمير فريد والفلسطيني بشار إبراهيم، اللذان رحلا عن العالم هذا العام، قبل أن يتركا بصمتهما في اختيار الأعمال والسينمائيين المرشحين لجوائز هذا العام.

وتضم قائمة النقاد المشاركين في ترشيح واختيار جوائز النقاد ناقدين مغربيين هما حمادي كيروم وخليل الدامون.

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.