سيمو روزانا

“روزانا” مركز مغربي يواكب آخر صيحات العناية بالشعر

أسماء  لوجاني

ظهرت في الفترةِ الأخيرة العديد من طرق العناية بالشعر باستعمال الكيراتين والبروتين والبوتوكس، وهي مركبات بروتينية موجودة في الشعر بشكلٍ طبيعيٍ منذ الولادة، ويمكن أن يحصلَ نقص في إفراز هذه المواد فيتلف الشعر ويفقد لمعانه ومظهره الصحي، لذلك تلجأ العديد من السيدات إلى الكيراتين أو البروتين أوالبوتوكس لفرد الشعر ومنحهِ المظهر الصحي المطلوب.

وعند استعمال الكيراتين والبروتين والبوتوكس يجب اختيار الأنواعِ الخالية من مادة الفورمالين التي تسبب تلفَ الشعر.

ولتقريب السيدات من آخر الصيحات في عالم العناية بالشعر قمنا بزيارة خاصة لأحد أشهر مراكز العناية بالشعر بالمغرب ويتعلق الأمر بمركز “روزانا” بالدارالبيضاء الذي يديره خبير الشعر الشهير بـ”سيمو” الذي عرفنا بمنتوج جديد يجمل “كليفر”

وفي هذا السياق قال “سيمو” لـ”بيت الفن” إن استعمال الكيراتين أو البروتين أو البوتوكس يصحح ألياف الشعر المتضررة أو التالفة بواسطة مركب فعال مكون من مواد طبيعية مثل زيت الكافيار وفيتامين B5 وفيتامين هـ والكولاجين…

وأشار إلى أنه يحرص على استعمال مركب طبيعي وآمن يحمل اسم “كليفر” كي يضمن نعومة وتغذية وإصلاح الشعر، وإعادة الحيوية واللمعان إليه من الاستخدام الأول، مؤكدا أن هذا المزيج متوفر بخمسة أنوع، وكل نوع يستعمل، حسب نوع الشعر وطبيعة الأضرار التي لحقت به، مؤكدا أن “كليفر” منتوج طبيعي فهو خال من أي مواد كيميائية مضرة، وسليم وآمن من حيث الاستخدام بفضل تأثير الحمض المقشر الممتاز.

بالإضافة إلى ذلك، فهو يساعد في معالجة أمراض فروة الرأس مثل القشرة والصدفية.

وأضاف سيمو أن “كليفر” يضمن ترطيب الشعر وتغذيته وتصحيحه وإعادته إلى الحياة من الاستعمال الأول، ويضفي عليه لمعانا لا يضاهى فضلا عن تنعيمه، وتصحيح أي تجعيد. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يصحح الأطراف المقصفة.

ويصلح “كليفر” بأنواعه الخمسة للشعر المجعد والمستقيم والكثيف والرفيع والأبيض والأشقر وغيره، وتدوم نتيجته طويلا.

وأوضح سيمو أن الطريقة الجديدة تمنح شعرا مستقيما وناعما من دون تفكيك تركيبته الشعر الداخلية. إنه يحتوي على تركيبة غنية تفرز المغذيات في قشرة جدل الشعرة المتضررة وإعادة الشعر إلى حالته الصحية. وبالإضافة إلى ذلك، من المستحيل أن يتسبب بتلف الشعر على عكس علاجات الكيراتين العادية لأنها قوية جدا وتعطي جرعة بروتين كبيرة. كما يعد علاجا ونافعا يساعد في تخفيض نسبة تساقط الشعر.

وختم سيمو كلامه بقوله “يمكن للنساء اللواتي يعانين من شعر متضرر وباهت وتالف، خصوصا اللواتي يعانين من أطراف مقصفة زيارة المركز “روزانا” لأنه سيساعدهن في إعادة شعرهن إلى طبيعته ووضعه الصحي، وكذلك النساء اللواتي لديهن شعر طويل وجاف وأطرافه مقصفة، بسبب تعرضه تكرار للتجفيف أو الصبغ”.

يذكر أن الكيراتين هو البروتين المكون للشعر وهو عبارة عن أحماض أمينية مرتبطة مع بعضها بروابط هيدروجينية وروابط إيونية وعلي اساس شكل الروابط دي بتتحدد درجة تجعد الشعراية

أما البروتين فهو منتج يجمع بين الكيراتين ومجموعة من البروتينات الأخرى نباتية أو حيوانية تزيد من التأثير العلاجي للكيراتين مثل بروتينات الحرير والقمح والكولاجين والكشمير والأركان، وكل ما ازدادت أنواع البروتينات اللي يتكون منها المنتج كلما زادت جودته وتأثيره.

عن baytte

شاهد أيضاً

3 سيناريوهات محتملة لتغير فيروس كورونا

رغم حملات التطعيم المستمرة لا يزال فيروس كورونا يحير العلماء، خصوصا بعد موجة رابعة باتت تهدد دول أوروبا الغربية والشرقية على السواء...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.