عبد الإله رابحي

مختبر السرديات يستضيف عبد الإله رابحي

ناقش روايته “نوارة” الصادرة سنة 2017 وكتابه النقدي “نسيج العنكبوت”

بيت الفن

نظم مختبر السرديات بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بنمسيك بالدار البيضاء، بتنسيق مع ماستر السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية، أمس الخميس، بقاعة الندوات عبد الواحد خيري، لقاء مفتوحا حول أول نص إبداعي للكاتب المغربي عبد الإله رابحي، وتحديدا روايته “نوارة”، الصادرة سنة 2017، وكتابه النقدي “نسيج العنكبوت”.

شارك في هذا اللقاء، الذي سير أشغاله سالم الفائدة، كل من عبد الجليل زهران ومحمد محي الدين ومهدي قنديل. وبحضور الروائي عبد الإله رابحي، الذي عبر عن اعتزازه بحلوله ضيفا على مختبر السرديات، معتبرا أن الأصل في كتاب “نسيج العنكبوت” هو عبارة عن أطروحة دكتوراه بعنوان “بنية المتخيل في التراث السردي.. قصص الأنبياء” نموذجا.

ففي تناوله لنسيج العنكبوت يقوم بدور نقد النقد من زاوية مختلفة، وكذلك نص “نوارة”. وهنا يطرح له التباس حينما يحاول ممارسة عمله كمبدع وناقد.

وبالعودة إلى النص النقدي “نسيج العنكبوت” يؤكد رابحي مسألة الدائرة التي تحكم الوجود الإنساني، إذ ندور في حلقة مفرغة بين تقديسنا وتدنيسنا ونعيش هذه اللعبة الجميلة. وما هي في الأخير إلا دوامة وجود بين الولادة والموت والبحث عن الخير. وفي حديثه عن نص “نوارة” يبدي معاناته من الموت الذي يطارده ويطاردنا جميعا، فجميع الفلسفات تجيب عن إشكالية الموت وأننا نعيش أجوبة متعددة للسؤال نفسه.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.