لمياء الشرايبي

لمياء الشرايبي تحظى بدعم صندوق البحر الأحمر السينمائي

منحة مهمة لفيلم الملجأ لطلال السلهامي ومسلسل مسكون لهشام العسري

بيت الفن

اختارت لجنة تحكيم مسابقة صندوق البحر الأحمر السينمائي الدولي الخاصة بالمرحلة الثانية لتطوير المشاريع لما بعد الإنتاج دعم مشروعين فنيين مغربيين من إنتاج لمياء الشرايبي ضمن قائمة تضمنت 23 فيلما فائزا، بواقع 11 مشروعا من المنطقة العربية و5 مشاريع من إفريقيا و7 مشاريع من السعودية.

وحسب بلاغ لمؤسسة مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي، فقد تضمنت القائمة الفيلم الروائي المغربي الطويل “الملجأ” إخراج طلال السلهامي، والمسلسل المغربي “مسكون” إخراج هشام العسري.

وتميزت الأفلام المقدمة هذا العام بنوعيتها وكفاءتها مما صعب على لجنة التحكيم الاختيار، كما أنه سيحظى كل منها بمنح مادية سخية ستصل إلى 25 ألف دولار للفيلم الواحد، إضافة لفرصة عرض الأفلام في حال إنجازها في المهرجان بنسخته المقبلة، أسوة بالسنوات السابقة، حيث تم عرض الأفلام الممولة من قبل صندوق البحر الأحمر في الدورة الافتتاحية من مهرجان البحر الأحمر السينمائي الدولي.

وتنوعت فئات الأفلام التي فازت في الدعم، حيث تم اختيار 13 فيلما روائيا طويلا من كل من ليبيا ومصر والأردن والمغرب والعراق والسعودية وموريتانيا وفلسطين والسودان وألمانيا والسويد وسويسرا وكندا وفرنسا وإيطاليا وغانا، وعن فئة الأفلام الروائية القصيرة تم اختيار 3 أفلام من السعودية، وعن فئة الأفلام الوثائقية الطويلة تم اختيار 3 أفلام من مصر والعراق وسويسرا وقطر والسويد، وعن فئة أفلام التحريك تم اختيار فيلم واحد من السعودية، وعن فئة المسلسلات فازت 3 من فرنسا والسنغال والمغرب.

ومن ضمن الأعمال العربية المستفيدة من دعم صندوق البحر الأحمر الأفلام الروائية الطويلة مثل «ما علينا حرج- كوكب لي لي المزدوج» من السودان وألمانيا، وفيلم «الباصطرديا – ذات مرة في طرابلس» من ليبيا ومصر، و فيلم «الانهيار» من الأردن، وفيلم «حشيشستان» من فلسطين والأردن والسويد. ومن ضمن الأفلام السعودية عن فئة الأفلام الروائية الطويلة تم اختيار فيلم «مسألة حياة أو موت»، وفيلم «هج لوندرلاند» وفيلم «ليثيوم»، وعن فئة الأفلام الروائية القصيرة تم اختيار كل من فيلم «العين الحمرا»، وفيلم «بنت الجامعة» وفيلم «جاذرينغ»، وثلاثتها من المملكة العربية السعودية.

وبهذه المناسبة علق الرئيس التنفيذي لمؤسسة البحر الأحمر السينمائي الدولي محمد التركي، قائلا: “يكمن جوهر عملنا في مهرجان البحر الأحمر السينمائي في العمل على الارتقاء بصناعة السينما المحلية والإقليمية، والدفع بالسينما إلى مستويات جديدة، من خلال خلق فرص تنافسية. وتحقق مسابقة صندوق البحر الأحمر لمرحلة ما بعد الإنتاج هذه الرؤية”.

وعن المرحلة الثانية لتطوير المشاريع والفائزين بالدعم قال التركي: لقد تلقينا أكثر من 300 طلب للمشاركة، وهذا إن دل على شيء فهو يدل على الحراك السينمائي الذي باتت تشهده السعودية، لذلك لا أستطيع أن أخفي مدى سعادتي وخاصة أن نوعية الأعمال التي تلقيناها تحمل تجربة سينمائية عميقة ووجهات نظر إبداعية وجريئة تبشر بمستقبل مزدهر لصناعة الأفلام في المنطقة”.

وتهدف المرحلة الأخيرة للمشاريع لما بعد الإنتاج، إلى دعم صانعي الأفلام ورواد الثقافة السينمائية في السعودية والعالم العربي وإفريقيا، من أجل تطوير المهارات والخبرات والمساهمة في تحويل الرؤى إلى إبداعات ماثلة على أرض الواقع.

ويحث صندوق البحر الأحمر على تقديم الأفكار والرؤى المبتكرة والجريئة التي تعمل على سرد موضوعات متنوعة تساهم في إثراء تجربة المشاهد مع قدرتها على منح الجمهور جرعة من الترفيه.

ويعنى الصندوق في مرحلة ما بعد الإنتاج باستقبال فئات الأفلام الروائية والوثائقية وأفلام التحريك الطويلة. أما في مرحلة تطوير المشاريع فإن الصندوق يعنى باستقبال الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية وأفلام التحريك والمسلسلات.

الأفلام الفائزة بالدعم:

الفيلم الروائي الطويل «ما علينا حرج- كوكب لي لي المزدوج» من السودان وألمانيا، من إخراج مروة زين، وإنتاج مايكل هنريكس.

الفيلم الروائي الطويل «الباصطرديا – ذات مرة في طرابلس» من ليبيا ومصر، من إخراج عبدالله الغالي، وإنتاج هالة لطفي.

الفيلم الروائي الطويل «الانهيار» من الأردن، من إخراج مي الغوطي، وإنتاج داليا أبو زيد.

الفيلم الروائي الطويل «حشيشستان» من فلسطين والأردن والسويد، من إخراج سعيد زاغة، وإنتاج ميس سلمان.

الفيلم الوثائقي الطويل «حلم أمريكي» من مصر، من إخراج أمير الشناوي، وإنتاج أحمد عبدالسلام.

الفيلم الوثائقي الطويل «نساء حياتي» من العراق وسويسرا، من إخراج زهراء غندور، وإنتاج كل من زهراء غندور وسمير جمال الدين.

الفيلم الوثائقي الطويل «يلّا باركور» من قطر والسويد، من إخراج عرب زعيتر، وإنتاج باسم مولوي.

الفيلم الروائي الطويل «مسألة حياة أو موت» من السعودية، من إخراج فارس المشعري، وإنتاج أنس باطهف.

الفيلم الروائي الطويل «هج لوندرلاند» من السعودية، من إخراج مها الساطي، وإنتاج سارة يوسفي.

الفيلم الروائي الطويل «ليثيوم» من السعودية، من إخراج كل من طلحة بن عبدالرحمن وعمرو بن عبدالرحمن، وإنتاج كل من معن بن عبدالرحمن وياسر بن عبدالرحمن ومحمد الغامدي.

فيلم الرسوم المتحركة «قبل أن ترحل» من السعودية واليابان وإندونيسيا، من إخراج كلٍّ من رزان الصغير وهلا الهايد، وإنتاج كل من أحمد كناني وبشاير عقيل.

الفيلم الروائي القصير «العين الحمرا» من السعودية، من إخراج محمد جستاني، وإنتاج محمد سندي.

الفيلم الروائي القصير « بنت الجامعة» من السعودية، من إخراج وإنتاج علي السرهد.

الفيلم الروائي القصير «جاذرينغ» من السعودية، من إخراج وليد القحطاني، وإنتاج عزيز البراك.

الفيلم الروائي الطويل «الإخوة» من مورتانيا، من إخراج علي سو، وإنتاج سيباستيان أونومو.

الفيلم الروائي الطويل «الملجأ» من المغرب، من إخراج طلال السلهامي، وإنتاج لمياء الشريبي.

الفيلم الروائي الطويل «الحافلة الحمراء في بغداد» من العراق وسويسرا وكندا، من إخراج علي محمد سعيد، وإنتاج عايدة شلايبفر.

الفيلم الروائي الطويل»دجلة» من العراق والسعودية وفرنسا وإيطاليا، إخراج وإنتاج حيدر رشيد.

مسلسل «مسكون» من المغرب، من إخراج هشام العسري، وإنتاج لمياء الشريبي.

الفيلم الروائي الطويل «شيمبو تشيبيري – أغنية الضبع» من زيمبابوي وفرنسا وألمانيا، من إخراج نايشه حسن نياموبايا، وإنتاج إرميا بالانك.

الفيلم الروائي الطويل «المتشردون» من غانا وفرنسا، من إخراج إمارتي أرمار، و إنتاج كل من سيباستيان حسينوت وآيك يموه.

مسلسل «ديمبيت أند أبابا» من فرنسا، من إخراج فيبن إلياس ولد هاوارية، وإنتاج سيباستيان أونومو.

مسلسل «ذا لاست دامل» من السنغال وفرنسا، من إخراج الحسن سي، وإنتاج بيير جولز بوتشي.

عن baytte

شاهد أيضاً

الثقافة السينمائية

نقاد يبحثون سبل نشر الثقافة السينمائية بالمغرب

قال الناقد السينمائي خليل الدامون إن هناك عاملين أساسيين ساهما في تراجع الثقافة السينمائية بالمملكة، …