كيف نفهم الرواية لأحمد المديني

“كي نفهم الرواية الجديدة.. دراسة.. نصوص..” لـ أحمد المديني

بيت الفن

أصدرت دار ملتقى الطرق كتابا جديدا  للكاتب المغربي أحمد المديني تحت عنوان “كي نفهم الرواية الجديدة.. دراسة، نصوص وحوار خاص”، ضمن سلسلتها “مواعد”. ويتوزع العمل على قسمين في 166 صفحة.

ويقدم الكتاب قراءة مفصلة ودقيقة محكمة لإحدى أهم المدارس الروائية والأدبية في القرن العشرين، مدرسة “الرواية الجديدة”، التي ظهرت في فرنسا في نهايات الأربعينات، واتسعت وتطورت لتصبح نهج الكتابة السردية والمميزة لأهم الأقلام الروائية الفرنسية: ناتالي ساروت، كلود سيمون، مشيل بوتور، وآخرون.

مدرسة خلَفت الواقعية  وأندري جيد وبروست وكامو، وما جاء بعدها تأثر بها ولم يلِها أي تيار محدد يفوقها، وذلك دليل عمق رؤيتها وأصالة فنها وتعبيرها عن العصر. ألان روب غريي ومرغريت دوراس، على تباعد أسلوبهما، يمثلان هذه المدرسة خيرَ تمثيل، وخاصة ألان روب غريي الذي يُعدّ مُنظّراً لها وكتب أقوى رواياتها التي استخلص منها النقاد قواعد فنها.

هنا شرح لفهم هذه القواعد، ونصوصا لصاحبها، وحوار خاص وفريد أجراه معه أحمد المديني، وهو حوار شهادة يزود القارئ بالمصادر الأصلية لهذه التجربة وجمالية تعبيراتها. وهنا، بعد التعريف، أهم نص لمارغريت دوراس تشرح فيه ما الكتابة.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.