أسماء المدير

“في زاوية أمي” لـ أسماء المدير أفضل وثائقي بمهرجان تورنتو

بيت الفن

فازت المخرجة المغربية أسماء المدير بجائزة أفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان تورنتو لفيلم المرأة بكندا، عن فيلمها الجديد “في زاوية أمي”.

ويصور الفيلم رحلة ذاتية للمخرجة أسماء المدير تبحث فيها عن ذكرى أمها، فبعدما عثرت أسماء على صورة قديمة بين أمتعة والدتها تعود لقرية “الزاوية” التي نشأت فيها الأم وهي طفلة، قررت الابنة البحث في الماضي فراحت تستقصي عن سر تلك القرية الواقعة في قلب جبال الأطلس لتوثق للخطوات والدروب التي سارت عليها الأم وهي صغيرة، وذلك قبل مغادرتها للقرية بشكل نهائي دون أن تعود إليها، بسبب ظروف الحياة الصعبة والقاسية جدا.

تقول أسماء “منذ الطفولة وأنا أرى صورة محددة بين أمتعة أمي، هي صورة قديمة عبارة عن بطاقة بريدية، وبعد مرور السنين صارت تلك الصورة بين كتبنا، فأنا مثلا كنت أضعها بين أوراق القصص التي أقرؤها حيث توقفت. لاحقا وبينما كنت أبحث عن وثائق بين أمتعة أمي وجدتها بين هذه الأمتعة، ثم سألت أمي بشأنها، فأجابت بأنها صورة القرية التي ولدت فيها، وقد غادرتها وهي طفلة صغيرة ولم تعد إليها أبدا”.

واستهل فيلم “في زاوية أمي” مشاركته  في المحافل الدولية في نونبر المنصرم باختياره للمشاركة في الدورة الـ33 لمهرجان “إدفا” السينمائي في العاصمة الهولندية أمستردام، ويعد من الأفلام الوثائقية العربية الجيدة التي أنتجت سنة 2020 وتم تأكيد هذه الجودة بعد حصده لأفضل فيلم وثائقي طويل في مهرجان تورنتو، وهو التتويج الذي يعد انتصارا للمخرج والفيلم و”الجزيرة الوثائقية” التي أنتجت الشريط.

وجاء تتويج “في زاوية أمي” إثر إعلان المسابقة الافتراضية الشهرية عن أفضل أفلام الشهر في فئات مختلفة بالمهرجان، الذي يركز على القصص التي يجري إنتاجها من مختلف الخلفيات والثقافات والتقاليد التي تتعامل مع المرأة في المجتمع.

وتهدف المسابقة إلى اكتشاف وتكريم صانعات الأفلام والفنانات العاملات في مجال الإعلام.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.