مثلث الفن

المغرب يمد جسور التواصل الفني والثقافي بـ”نظرات متقاطعة”

حدث فني دولي يعزز ألية الحوار بين مختلف الفنانين المحليين والدوليين

وليد السجعي

تنظم جمعية “تريانكل آرت” (مثلث الفن) بشراكة مع جمعية “التسامح” للفن، ورواق “بيل آرت”، من 25 إلى 27 أكتوبر 2017 اللقاءات الدولية “نظرات متقاطعة” بمراكش.

وتعد نظرات متقاطعة أول حدث ثقافي وفني كبير بصبغة دولية يخصص للفن بالمغرب، كما يعد، أيضا، حسب المنظمين، مشروعا  بأبعاد فنية واجتماعية، إذ يندرج في إطار حركة الفن البيئية، ويعزز ألية الحوار بين مختلف الفنانين المحليين والدوليين.

وقال المنظمون في بلاغ توصل “بيت الفن” بنسخة منه إن اللقاءات الدولية نظرات متقاطعة تمثل فرصة للفنانين التشكيليين للتداول في الفن والمشاهد الطبيعية، في مدينة عرفت منذ القدم بالمدينة الحمراء، لجمعها بين جغرافيات مختلفة تساهم في خلق الجسور بين السكان المحليين والطبيعة.

وأوضح المنظمون أن اللقاء الفني يراهن على الجمع بين الثقافات عبر اللقاءات الأدبية، ومن هنا فأن شعار دورة 2017 يحتفي بالتراث المحلي في بعده البيئي، مبرزين أن الحدث يقارب التيمية المستدامة من خلال الأعمال الفنية والمشاهد والشراكات بين مجموعة من الجمعيات المحلية، ويراهن اللقاء، أيضا، على الفن التشكيلي باعتباره دعامة أساسية وعنصر مهم للاندماج ورافعة أساسية للتنمية الاجتماعية.

في دورة 2017 لـ”نظرات متقاطعة” خصص المنظمون كما جاء في البلاغ السالف الذكر، تيمة “التبادل والإبداع بالمدينة الحمراء”، لأن اللون الأحمر، حسب المنظمين يعد مرجعا إقليميا وترابيا، للمينة مراكش، أو المدينة الحمراء.

وتتميز دورة هذه السنة ببرنامج غني ومتكامل، حيث ارتأى المنظمون تنظيم إقامات فنية، وندوة حول “آفاق الفن المعاصر”، وورشات إبداعية ينشطها فنانون معروفون دوليا لفائدة أطفال يقطنون بللا تكركوست.

من جهة أخرى تعد جمعية “تريانكل آر” من الجمعيات التي تسعى إلى تنمية الفن والثقافة التشكيلية على اختلاف أنواعها، على المستوى الوطني، او المحلي، وحتى الدولي. وتأخذ على عاتقها تقييم التراث اللمادي المتمثل في الفن والثقافة المغرببين، وترى أن الفن التشكيلي دعامة أساسية للتنمية والاندماج الاجتماعي، من خلال خلق فضاءات إبداعية والتبادل عبر ثقافي.

وباعتبارها إطارا يعنى بالفن فإن رواق “بيل آرت غارلي” متخصص في الفن الحديث والمعاصر إلى جانب فن المجسمات و”الديزاين”، يسعى إلى تقوية الثقافة الفنية في العالم. في حين تعد “تسامح للفن” جمعية هدفها الاهتمام بالتبادل الثقافي بين الدول، وخلق قيم عالمية تتأسس على التسامح.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.