استوديوهات وارززات

المغرب يحفز الإنتاجات السينمائية الأجنبية

حوافز ضريبية لمضاعفة الاستثمارات ثلاث مرات وتوفير فرص عمل وترويج للمملكة

بيت الفن

أعلنت الحكومة المغربية إقرار مشروع مرسوم يوفر دعما للإنتاجات السينمائية الأجنبية التي تصور في المغرب لزيادة عددها ثلاث مرات.

وسيسمح هذا الاجراء الضريبي لشركات الانتاج باستعادة 20 % مما تنفقه خلال تصوير فيلم او مسلسل في المغرب حسب ما أوضحه مدير المركز السينمائي المغربي صارم الفاسي الفهري، شرط تقديم ايصالات بهذه النفقات.

وقال صارم الفاسي الفهري ان “التمويل المباشر” يشمل “الاستثمارات التي لا تقل عن 10 ملايين درهم (1,05 مليون دولار) في مجال الافلام والمسلسلات والأفلام التلفزيونية. ونكتفي حتى الآن بالأعمال الروائية”.

ومع تطبيق هذا الاجراء في اكتوبر المقبل “كحد أقصى” يأمل القيمون على هذا القطاع في المغرب ان “يتضاعف عدد الإنتاجات ثلاث مرات”.

ورحب الناطق باسم الحكومة مصطفى الخلفي باعتماد هذا الاجراءات التي “سيكون له تأثير إيجابي على صورة المملكة في العالم وعلى جذب الاستثمارات الاجنبية في هذا المجال وتوفير فرص عمل”.

وصور حوالي 20 فيلما طويلا اجنبيا فضلا عن 15 مسلسلا تلفزيونيا تقريبا في المغرب عام 2016 مع استثمارات بلغت قيمتها حوالى 33 مليون دولار.

وتشكل مدينة ورززات الواقعة على أبواب الصحراء منذ فترة طويلة وجهة معروفة للإنتاجات الامريكية والأوروبية الضخمة بفضل انتشار الاستوديوهات السينمائية فيها.

وشكل المغرب ديكورا للكثير من الافلام الناجحة مثال “لورنس اوف اريبيا” و”غلادييتر” إلا انه يواجه ازمة في المجال السينمائي مع قاعات شبه مهجورة وإنتاج محلي يلاقي صعوبات في التصدير.

عن baytte

شاهد أيضاً

إدريس اليزمي

دعم المهرجانات السينمائية.. ملاحظات أولية!!

استفاد 14 مهرجانا من دعم الدورة الأولى بمبلغ إجمالي قدره 6.170.000 درهما  استفاد 54 مهرجانا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.