إيلي كولينغ

البريطانية إيلي كولينغ تتألق في أولى أمسيات موازين

بيت الفن
تألقت النجمة البريطانية إيلي غولدينغ، أول أمس الجمعة، في حفل عانق سماء الرباط بمنصة السويسي العالمية، وذلك في إطار أولى أمسيات النسخة 16 من مهرجان موازين-إيقاعات العالم (12-20 ماي).
وكان اختيار “الديفا” البريطانية صائبا، عندما قررت أداء أول حفل لها، خلال هذه السنة، بمهرجان موازين – إيقاعات العالم، حيث أدت عرضا فنيا متميزا سيبقى راسخا في أذهان الشغوفين بفنها الذين وفدوا بكثرة لتشجيع فنانتهم المفضلة.
وكانت النجمة البريطانية قد أعربت، خلال ندوة صحفية سبقت عرضها الفني، عن سعادتها وفخرها بكونها ستفتتح مهرجان “موازين- إيقاعات العالم” 2017، بأول حفل لها بالمغرب.
وفي جو ماتع وبهيج، رقصت وغنت الفنانة البريطانية طيلة أمسية العرض، مهدية جمهورها، المتألف من الشباب والمراهقين أساسا، لحظة رائعة بامتياز.


وبعفويتها وإشراقتها المعهودتين، توجهت الأنظار، كل الأنظار ، إلى المتألقة إيلي غولدنغ، التي ألحقت كل أغنية من أغانيها برقصات حيوية وحركات مرتجلة، بالإضافة إلى صوتها الشجي الذي شد انتباه الجمهور وانتزع تصفيقاته الحارة.
وبدأت الفنانة، التي ظهرت في حلة سوداء، عرضا فنيا صاخبا لجمهور جنوني على إيقاع أنغام الإلكترو-بوب من أغنيتها الشهيرة “أفتر تايست” المقتبسة من ألبومها الأخير “دليريوم”.
وقدمت الفنانة البريطانية، على التوالي، أشهر أغانيها مثل “لايتس” و”دونت نيد نوبودي” و”براديس” و”آني تينغ كان هابين” أو “سومتين إن تي واي يو موف”.
كما تراقصت الفنانة والجمهور على إيقاع أغان عالمية “آي نيد يور لوف” و”أوتسايد” مع الديدجي البريطاني الشهير كالفين هاريس، قبل أن تؤدي لأول مرة أغنيتها الجديدة “فيرست تايم”، وهي نتاج تعاون مع الديدجي النرويجي ذائع الصيت “كايغو”.

عن baytte

شاهد أيضاً

السينما السنغالية

فتح باب الترشيح لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

مهرجان الأقصر يحتفي في دورته الـ12 بالسينما السنغالية وصناع أفلامها بيت الفن أعلن السيناريست سيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.