إلهام شاهين

إلهام شاهين تحل بخريبكة لتقديم “يوم للستات”

 أسماء لوجاني

بعد فوزها بجائزة أفضل ممثلة من مهرجان كازان الروسي، مناصفة مع نيللي كريم وناهد السباعي، تحل الفنانة المصرية إلهام شاهين والمخرجة كاملة أبو ذكري بمدينة خريبكة لحضور عرض فيلم “يوم للستات” غدًا الخميس، ضمن المسابقة الرسمية للدورة العشرين من مهرجان السينما الإفريقية المنظم بخريبكة في الفترة من 9 إلى 16 شتنبر2017.

وتشمل لائحة أفلام المسابقة الرسمية لدورة 2017 التي تصادف الذكرى الأربعين لتأسيس المهرجان (1977 – 2017)، بالإضافة إلى “يوم للستات” لكاملة أبو ذكرى من مصر، “حياة” لرؤوف الصباحي من المغرب، و”أطفال الجبل” للمخرج بريسيلا أناني من غانا، و”فيليسيتي” للآن كوميز من السنغال، و”حدود” لأبولين تراوري من بوركينافاسو، و”بالتوفيق للجزائر” لفريد بنتومي من الجزائر، و”نحبك هادي” لمحمد بنعطية من تونس، و”كالوشي” لماندلا والتر ديب من جنوب إفريقيا، و”تنظيم غير قابل للتحكم” لأرنولد أكانزي من البنين.

كما تضم اللائحة “العاصفة الإفريقية قارة تحت التأثير” لسيلفيستر أموسو من البنين، و”سوليم” لستيفان أموسو من الطوغو، و”البلجيكي الأسود” لجان لوك هابيار يمانا من رواندا، و”قطار سكر وملح” لليسينيو أزيفيدو من الموزمبيق، و”وولو” لداوودا كوليبالي من مالي.

ويترأس لجنة تحكيم المسابقة الرسمية الدورة العشرين، الشاعر والكاتب المغربي عبد اللطيف اللعبي، وتتكون من الممثلة رقية نيانك (السنغال) والفنانة التشكيلية زليخة بو عبدالله (الجزائر) والممثلة صونيا عكاشة (المغرب) والمؤلف والموسيقي راي ليما (الكونغو) والمنتج والمخرج بيدرو بيمانتا ( الموزمبيق) ونيكو سيمون رئيس “أوروبا سينما” باللوكسمبورغ.

وتشكل هذه الدورة، التي تضم مسابقاتها جوائز أخرى من قبيل جائزة لجنة التحكيم، وجائزة الإخراج، وجائزة السيناريو، وجائزة أول دور رجالي “محمد البسطاوي”، وجائزة أول دور نسائي، وجائزة ثاني دور رجالي، وجائزة ثاني دور نسائي، موعدا سنويا يتجدد من خلاله الارتباط الوثيق، الذي يجمع السينمائيين المغاربة بنظرائهم الأفارقة للتواصل وعرض آخر مستجدات الإنتاجات السينمائية الإفريقية.

يذكر أن بطلات “يوم للستات” توجن أخيرا بجائزة أفضل تمثيل من مهرجان كازان الدولي للسينما الإسلامة الذي نظم من (5 إلى 11 شتنبر)  في جمهورية تترستان التابعة للاتحاد الروسي.

ويعد مهرجان كازان الدولي للسينما الإسلامية، الذي شهد مشاركة الباحث المغربي في السينما والسمعي البصري عبد الرازق الزاهر في لجنة تحكيمه، واحد من أكبر المهرجانات السينمائية التي تنظمها عاصمة تترستان سنويا، منذ عام 2005، ويستقبل الأفلام التي تحمل أفكار السلام والتسامح، وتتحدث عن سبل بناء الحوار بين الأعراق، واتخذ المهرجان شعار “عبر حوار الثقافات إلى ثقافة الحوار”، ولا يعكس محتوى المهرجان عرض السينما ذات الصبغة الإسلامية، بل يقصد النوع الثقافي والبحث عن الهوية.

يشار إلى أن قصة فيلم “يوم للستات” تدور في حي شعبي بالقاهرة، حيث يخصص مركز الشباب يوما خاصا لنساء الحي في حمام السباحة. ومع إقبال النساء والفتيات على استخدام حمام السباحة، تتوالى سلسلة من الأحداث التي تغير نظرتهن لأنفسهن، وللحياة كلها.

وقد كان العرض العالمي الأول لفيلم يوم للستات في الدورة الـ 60 من مهرجان لندن السينمائي التابع لـمعهد السينما البريطاني ضمن قسم Debate Strand، كما نافس في المسابقة الرسمية بـمهرجان القاهرة السينمائي الدولي، حيث كان العرض الأول للفيلم بالعالم العربي، وحصلت فيه ناهد السباعي على جائزة أفضل ممثلة، كما شارك الفيلم في الدورة الـ 13 من مهرجان دبي السينمائي الدولي ضمن برنامج ليالٍ عربية في عرضٍ أول بالخليج العربي، بالإضافة إلى مهرجانات دولية أخرى.

عن baytte

شاهد أيضاً

نور الدين الصايل

أفلام المهرجان الوطني..الغث والسمين وما بينهما

تم القطع مع تقليد كان معمولا به في الدورات السابقة يتمثل في تشكيل لجن مكونة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.