بريندا

المهرجان الوطني للمسرح يكشف عن العروض المشاركة في دورته الـ22

تتنافس الفرق المسرحية الـ 12 على 8 جوائز تضاعفت قيمتها المادية هذه السنة من 19 مليونا إلى 38 مليون سنتيم

بيت الفن

كشفت وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة)، عن قائمة الأعمال المسرحية، التي تم انتقاؤها للمشاركة في المسابقة الرسمية للدورة الـ22 للمهرجان الوطني للمسرح التي ستنعقد من 3 إلى 10 دجنبر 2022 بمدن تطوان والمضيق والفنيدق.

وذكرت الوزارة أن لجنة انتقاء العروض المرشحة للتباري حول جوائز هذه الدورة من المهرجان، عملت على مشاهدة التسجيلات الخاصة بالمسرحيات المرشحة، التي بلغ عددها 52 عملا مسرحيا، وخلصت بعد المشاهدة والدراسة إلى انتقاء 12 عرضا مسرحيا، ويتعلق الأمر بمسرحيات “شا طا را” لفرقة تفسوين للمسرح بالحسيمة، إخراج أمين ناسور، و”النورس” لفرقة “الشامات” بمكناس، إخراج بوسلهام ضعيف، “وعيد ميلاد سعيد” لفرقة “اللمة” بالدار البيضاء، إخراج فاطمة الزهراء لهويتر، و”عنقود الريح” لفرقة “أثر للفن والثقافة” بالرباط، إخراج نعيمة زيطان، و”الممر” لفرقة “أوريكا ايفنتس” بالرباط، إخراج محمود الشاهدي و”بوتراخي” لفرقة “الريف للمسرح الأمازيغي” بالحسيمة إخراج يوسف العرقوبي.

كما يتعلق الأمر، أيضا، بمسرحيات “العائد” لفرقة “إسباس للثقافة والفنون” من السمارة، إخراج محمد فركاني، و”غيثة” لفرقة “أرتيميس للفنون” بالدارالبيضاء إخراج إدريس الروخ، و”بريندا” لفرقة “ذاكرة القدماء ذاكرة مدينة” بخريبكة، إخراج أحمد أمين الساهل، و”ما تبقى لكم” لفرقة “أفروديت” بالرباط، إخراج عبد المجيد الهواس، و”حدائق الأسرار” لفرقة “أكون” بالرباط إخراج محمد الحر، و”الكوميسير الطاهر والمفتش بوعلام” لفرقة “كاين أرت” من الزمامرة، إخراج سعيد بكار.

وتتبارى الفرق المشاركة على جوائز مادية بقيمة 380 ألف درهم (38 مليون سنتيم)، مقابل 190 ألف درهم (19 مليون سنتيم) في الدورات السابقة.

ويأتي الرفع من قيمة الجوائز هذه السنة “تثمينا لمجهودات وزارة الشباب والثقافة والتواصل الرامية إلى النهوض بالمسرح المغربي من حيث العطاء والإبداع، وإلى تشجيع التنافسية الشريفة التي من شأنها أن تحافظ على قوة الحضور المتألق للمسرح المغربي، إن على المستوى الوطني أو العربي أو الدولي”.

وتتوزع القيمة الإجمالية للجوائز، التي يمنحها المهرجان الوطني للمسرح، على الجائزة الكبرى (100 ألف درهم)، وجائزة أحسن إخراج (60 ألف درهم)، وجوائز “أحسن نص مسرحي” و”أحسن تشخيص نسائي” و”أحسن تشخيص ذكوري” و”أحسن سينوغرافيا” و”أحسن ملابس” (40 ألف درهم) لكل جائزة، ثم “جائزة الأمل” (20 ألف درهم).

وحسب الوزارة، فإن الدورة الـ22 للمهرجان الوطني للمسرح التي تنظم بشراكة مع عمالة إقليم تطوان، تطمح، على غرار سابقاتها، إلى منح جمهور مدينة تطوان الفرصة للاطلاع على حصاد الموسم المسرحي والالتقاء بالمبدعات والمبدعين المغاربة من خلال العروض والندوات والأنشطة الثقافية المنظمة في إطار هذه الدورة.

يشار إلى أن مجلس الحكومة صادق، في يونيو المنصرم، على مشروع المرسوم رقم 2.22.23 بتغيير المرسوم رقم 2.16.211 الصادر في 17 شعبان 1437 (24 ماي 2016) المتعلق بتنظيم الجائزة الوطنية للمسرح، لاسيما المادة 11 منه، المتعلقة بالقيمة المادية للجوائز المكونة للجائزة الوطنية للمسرح التي تسلم في إطار المهرجان الوطني للمسرح، الذي كرسته الوزارة كمحطة قارة لتتويج مسار اشتغال الفرق المسرحية على مدار السنة، ورسخته كمنتدى سنوي للاحتفاء بنساء ورجال المسرح المغربي.

عن بيت الفن

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني الـ22 للمسرح

مونديال قطر يؤجل المهرجان الوطني الـ22 للمسرح

للمرة الثانية على التوالي أجلت وزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- تأجيل تنظيم فعاليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *