ممر الصفصاف

ياماموتو تنقل “ممر الصفصاف” إلى اليابانية

قالت إنها أعجبت بأسلوب أحمد المديني وترغب في زيارة الرباط لرؤية الأمكنة التي شهدت أحداث  “ممر الصفصاف”

بيت الفن

أكدت المترجمة والباحثة اليابانية كاورو ياماموتو أنها بصدد ترجمة رواية أحمد المديني «ممر الصفصاف» التي وصلت إلى القائمة القصيرة لجائزة البوكر للرواية العربية 2015.

وأكدت المترجمة اليابانية أنها اطلعت على الرواية حين كانت ضمن أعضاء لجنة تحكيم الجائزة قبل سنتين، مشيرة إلى أنها أعجبت بها وبنَفَسها السردي وبشخصياتها وعوالمها التخييلية وخصائصها اللغوية والفنية.

وكشفت عن رغبتها في زيارة الرباط رفقة أحمد المديني لرؤية الأمكنة التي شهدت أحداث الرواية.

“ممر الصفصاف” رواية تسرد حكاية حي جديد ينبثق من مدينة مغربية قديمة. مدينة تحفل بناسها، وعيشها، كما تتقلب في أسرارها، هي قصة بشر يحاولون العيشَ ما استطاعوا، إلى جوار بعضهم، وتحت رحمة بشر سلوكهم البَطر والطغيان. بجوارهم كائنات حيوانية، لكن بروح الإنسان، تسعى بدورها للعيش في أمان. تجسد هذه الرواية قصة الصراع الذي يخوضه حارس مبنى يتشيد، وصراع جماعة تتشبث بنَسَبها إلى أرضها، وإلا تفنى، بوصفها رمزاً لحق الفرد في الوجود، في بلاد تنتزع فيها الحياة بالمحنة، مثلما يكبر فيها العتاة على حساب محنة المغلوبين. في هذه الرواية، يتوسط كائن ثالث مسعى حق العيش، ليستفرد ببطولة استثنائية، تجعل من هذا العمل متوالية من الحكايات والأحداث.

د.أحمد المديني كاتب مغربي، حاصل على دكتوراة الدولة من جامعة السوربون في الآداب والعلوم الإنسانية. يعمل برتبة أستاذ في مجال التعليم العالي. حصل على جائزة المغرب الكبرى للكتاب عام 2006 في فرع النقد والدراسات الأدبية، وعلى الجائزة نفسها عام 2009 في فرع السرديات (الرواية والقصة). له عدد كبير من المؤلفات في القصة القصيرة والشعر وأدب الرحلات والدراسات النقدية.

وله 14 رواية، منها: “وردة للوقت المغربي”، “حكاية وهم”، “مدينة براقش”، “رجال ظهر المهراز”، “نصيبي من باريس” التي وصلت إلى القائمة الطويلة لجائزة الشيخ زايد فرع الآداب لعام 2014-2015، و”ممر الصفصاف” التتي وصلت إلى القائمة القصير لجائزة البوكر 2015.

عن baytte

شاهد أيضاً

حسن نرايس

حسن نرايس يقدم كتابه الجديد «السخرية في زمن كورونا» بالدارالبيضاء

بعد كتابيه الضحك والآخر.. صورة العربي في الفكاهة الفرنسية وبحال الضحك: السخرية والفكاهة في التعبيرات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.