طيور كناوة

موسيقى كناوة تصدح في سماء ريو دي جانيرو

بيت الفن

قدم مهرجان الروك بريو دي جانيرو، أحد أبرز المهرجانات الموسيقية الأكثر شعبية في أمريكا الجنوبية، لجمهوره وصلات من موسيقى كناوة عبر 3 عروض قدمتها مجموعة ”طيور كناوة“ للمعلم عبد السلام عليكان، المدير الفني لمهرجان كناوة بمدينة الصويرة وأحد ألمع نجوم الفن الكناوي.

ومكنت ”طيور كناوة“ جمهور المهرجان، الذي تتواصل فعالياته إلى غاية 24 شتنبر الجاري بمشاركة عدد مهم من الفنانين العالميين، من اكتشاف موسيقى كناوة ذات الجذور الإفريقية، التي ساهمت في إشعاع وشهرة مدينة الصويرة ومهرجانها الدولي.

وتأتي مشاركة الفرقة المغربية في احتفالات ريو دي جانيرو في إطار التكريم، الذي خص به منظمو مهرجان ”روك بريو“ إفريقيا على منصة ”روك ستريت“، التي تدعو الجمهور إلى اكتشاف القارة و التوليفات المتداخلة التي أثرت في موسيقى عدة بلدان من بينها البرازيل.

وقال طو ليما، منظم منصة روك ستريت، إنه ”بعيدا عن الصور النمطية، فالبرمجة تريد أن تبين أن الموسيقى الإفريقية تتجاوز بكثير الطبول واللوحات القبلية“، موضحا أن ”الأفارقة الذين هاجروا إلى الولايات المتحدة ساعدوا على خلق موسيقى البلوز والجاز، في حين أن الذين مكثوا بالبرازيل أثروا على السامبا، ولولاهم لربما كانت موسيقانا مماثلة لموسيقى سويسرا“.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.