مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة

مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة يعلن جوائز دورته الـ5

بيت الفن

انتهت فعاليات مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة بالإعلان عن جوائز الدورة الخامسة، حيث فاز بالجائزة الكبرى للفيلم الطويل “طرق سيئة” تأليف وإخراج ناتاليا فورازبيت، تصوير فولوديمير إيفانوف، مونتاج ألكسندر كورني، بطولة إيغور كولتوفسكي، أندريه ليليوخ، فلاديمير جورين.

والفيلم عبارة عن أربع قصص قصيرة تقع على طرق دونباس خلال الحرب.

وفاز بجائزة أفضل مخرج آنا كاتز، عن فيلم “الكلب الذي لا يكف عن النباح” للمخرج آنا كاتز، وتدور الأحداث من خلال سيباستيان، وهو رجل في الثلاثينيات من عمره، يعمل في سلسلة من الوظائف المؤقتة ويعتنق الحب في كل فرصة سانحة، ويتحول سيباستيان من خلال سلسلة من اللقاءات القصيرة بينما العالم على مشارف نهاية ممكنة.

وذهبت جائزة أفضل سيناريو إلي ليوناردو أنطونيو، عن فيلم “تقديم” تصوير جيليرمي دانيال، مونتاج ليوناردو أنطونيو، بطولة إيولاندا لارانجيرو، ماريا جواو أبريو، جواو كاتاري، إنتاج Quattuor Pictures.

وخلال الفيلم تتعرض لوتشيا للاغتصاب على يدي زوجها وتوجه إليه الاتهام. وتحارب النظام القانوني البرتغالي لإجبار زوجها، ابن نائب المدعي العام، للمثول أمام المحكمة.

وفاز بجائزة أفضل ممثلة ماريا دي جيرولامو، عن فيلم “فيرونيكا” سيناريو وإخراج ليوناردو ميديل، تصوير بيدرو جارثيا، مونتاج دانيال فيريرا، بطولة ماريانا دي جيرولامو، باتريشيا ريفادينيرا، أرييل ماتيلونا، إنتاج Merced.

وتدور الأحداث من خلال فيرونيكا وهي زوجة لاعب كرة قدم شهير تتمتع فيرونيكا بحياة حلوة مريرة تقضيها في الجلوس بجوار المسبح، وحضور جلسات التصوير، والقيام بمقابلات لكتاب عن سيرتها الذاتية.

وذهبت جائزة أفضل ممثل إلي دانيل كاتز عن فيلم “الكلب الذي لا يكف عن النباح”.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة فيلم “الجنة تحت أقدامي”، تأليف وتصوير وإخراج ساندرا ماضي، مونتاج عماد ماهر، إنتاج SOLOfilms, Les Films d’Ici Méditerranée, Red Carbon Productions.

ويقدم الفيلم قصة ثلاث نساء لبنانيات يكافحن من أجل الحفاظ على حقهن في حضانة أطفالهن.

ويرأس لجنة تحكيم الفيلم الطويل الفنانة القديرة صفية العمري وتضم في عضويتها المخرجة الهولندية أنجريت فيتسما والمخرجة الألبانية لينديتا زتشياري والمبرمج الروماني أوكتافيان دانسيلا.

جوائز مسابقة الأفلام القصيرة:

وحصد جائزة أفضل فيلم بمسابقة الفيلم القصير “الخطاب” تأليف وإخراج هاوهاو يان، تصوير أنطون شافليك، مونتاج لوتشي تشاو، بطولة هارموني هي، تشيدي تشانج، جلوريا شيانج، إنتاج AFI Conservatory.

والأحداث تدور في بكين عام 2003 – في الوقت الذي يكشف فيه وباء سارس عن المعايير الاجتماعية، تكشف ثلاث فتيات في الثامنة من العمر عددا من الحقائق الشخصية خلال إغلاق إحدى المدارس.

وذهبت جائزة أفضل مخرج إلي ميكي لاي عن فيلم “السحابة لاتزال موجودة”، سيناريو ميكي لاي، تصوير لي كاه جياب، بطولة تان شيونج بي، لينج تانج، ألفين وونج، هون تونج يوين، إنتاج Sky Picture.

عندما يمرض جدها بشكل ميؤوس منه، تجد شياو لو، نفسها أمام قرارا حاسما حول ما إذا كان ينبغي عليها التدخل لإنقاذ روحه، فتبدأ في الصلاة سرا بجوار سريره، وعندما تكتشف أمها ما تقوم به تصبح محطمة.

وفاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى فيلم “أين كنت؟” سيناريو وإخراج ماريا تينور، تحريك يوليا كروس، مارتا جيل، فيسينتي بويج، ماريا ترينور، مونتاج خواكين أوخيدا، بيلين كورتينيا، إنتاج Onair Comunicació i producció.

ويتحدانا فيلم “أين كنت؟” أن نفكر في الواقع العالمي والعابر للعالمية المتمثل في العنف ضد المرأة، وهو فيلم يوائم بين أصالة شهادات من الحياة الواقعية، والقوة البصرية للرسوم المتحركة.

ومنحت اللجنة تنويها خاصا للممثلة سارة تنور عن دورها في فيلم “لا تنبس بكلمة” سيناريو وإخراج إيلودي والاس، تصوير جوليان بولات، مونتاج فلوران دينيزوت، بطولة سارة سوكو، أنييس سورال، أوليفييه بيرييه، إنتاج 2.4.7. Films.

كما منحت أيضا تنويها خاصا لفيلم “عنها” سيناريو وإخراج رباب مهرج، تصوير محمد مطر، مونتاج محمد نور الدين الكردي، بطولة ميلاد يوسف، روبين عيسى، فايز قزق، إنتاج المؤسسة العامة للسينما دمشق.

وترصد الأحداث من خلال امرأة في زمن الحرب والسلام وكيف تحدث الخيانة من أجل المال ومن أجل حرية واهمة ماجنة.

وتضم لجنة تحكيم مسابقة الفيلم القصير في عضويتها الممثلة المصرية هنا شيحة، والمخرجة اليونانية إيوانا كريونا والمخرج السوري روش عبد الفتاح.

جائزة مسابقة الفيلم الأورومتوسطي

وذهبت جائزة مسابقة الفيلم الأورومتوسطي مناصفة بين فيلم “حربي المفضلة” سيناريو وإخراج إيلزي بوركوفسكا جاكوبسن، تصوير أندريس فيرهورستينسكيس، تروند جاكوبسن، ماريس أبيلي، تحريك كريشانيس أبوليس، نيل هامر، آرنيس زيميتس، كاري آرني، تومس بورانس، مونتاج: جولي فينتن، رينيس رينكا، إنتاج Bivrost Film, Ego Media.

والفيلم قصية ذاتية للمخرجة إيلزي عن نشأتها في لاتفيا بالاتحاد السوفيتي أثناء الحرب الباردة.. وهو فيلم مناهض للحرب، يؤكد على أهمية أن تكون حرية الفرد حقا أساسيا للمجتمع الديمقراطي.

وفيلم “آخر أيام الربيع” إنتاج إسبانيا، إخراج إيزابيل لامبيرتي، سيناريو إيزابيل لامبرتي، لينينا أونجاري، تصوير جيروين كيرس، مونتاج دوريث فينكين، بطولة ديفيد جابار خيمينيز، أجوستينا مندوزا جابار، ديفيد جابوري مندوزا.

وتدور الأحداث في بلدة شانتي بالقرب من مدريد، حيث تضطر مجموعة من ساكني الأرض بوضع اليد إلى مغادرة منازلهم المبنية بالجهود الذاتية عندما تباع الأرض التي يعيشون عليها.

وترأس المخرجة الفلسطينية نجوي نجار لجنة تحكيم جائزة الاتحاد الأوروبي لأفضل فيلم أورومتوسطي من بين الأفلام المشاركة بمسابقة الفيلم الطويل، وتضم اللجنة في عضويتها الفنان شريف رمزي والإعلامية المغربية فاطمة النوالي رئيسة مهرجان الدار البيضاء للفيلم العربي والمخرج والمنتج شريف مندور.

جائزة النقد

قررت لجنة تحكيم جائزة النقاد منح جائزتها لفيلم “شفق” من كوستاريكا، وهو من إخراج باث فابريجا، تأليف وإخراج باث فابريجا، تصوير ماريا سيكو، مونتاج سوليداد سالفاتي، بطولة ريبيكا وودبريدج، راكيل فيلالوبوس، إنتاج Temporal Films.

ويحكي فيلم “شفق” قصة الحمل غير المرغوب فيه من خلال لويزا البالغة من العمر 40 عاما.

وتكونت لجنة تحكيم جمعية نقاد السينما المصريين من الناقدة ماجدة موريس “رئيسا” ووعضوية الناقد خالد محمود والناقد محمد سيد عبد الرحيم.

وأكدت اللجنة أن أفلام مسابقة الأفلام الطويلة قد تميزت بمستوى فني رفيع وأيضا تبنت بأسلوب ملهم العديد من القضايا الشائكة التي تهم المرأة اليوم، وقررت اللجنة منح جائزة “سمير فريد” لفيلم “شفق” لقدرته على التعبير بحساسية وشاعرية عن أزمة مراهقة تتورط في الحمل وكيفية تعامل النساء – الصديقة والأم – لحل هذه الأزمة بأسلوب إنساني ومتفهم.

عن baytte

شاهد أيضاً

لمخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والإعلامي علي حسن

المهرجان الوطني للفيلم يكرم 5 وجوه سينمائية مغربية

المخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والمنتجة سعاد المريقي ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.