عيد السينما

مراكش تحتفل بعيد السينما بعد إلغاء مهرجانها الدولي

بيت الفن

بعد إلغاء مهرجانها الدولي تحتضن مدينة مراكش من فاتح إلى ثالث دجنبر المقبل، عيد السينما، وهي تظاهرة فنية وثقافية تهدف إلى إبراز الإبداعات السنيمائية الوطنية والاستمتاع بمجموعة من الافلام الجديدة، بمبادرة مشتركة بين المدرسة العليا للفنون البصرية بمراكش والمعهد الثقافي الفرنسي بالمدينة.

وسيتميز الملتقى السنيمائي، بمشاركة ثلة من المخرجين والممثلين السنيمائيين المغاربة منهم هشام العسري، نور الدين لخماري، داوود أولاد السيد، حكيم بلعباس، فوزي بنسعيدي، نبيل عيوش ونرجس النجار، سيقدمون خلاله آخر أعمالهم المعروضة حاليا في القاعات السنيمائية.

وحسب بلاغ للمنظمين، فإن السنة الجارية كانت سنة استثنائية بخصوص الإبداعات السنيمائية المغربية، مذكرين بأن العديد من الافلام التي أنجزها هؤلاء المخرجون وبعد عرضها في بعض المهرجانات الدولية، ستعرض قريبا في القاعات السنيمائية المغربية.

ويتضمن برنامج هذه التظاهرة، الرامية الى إنعاش السنيما الوطنية، العديد من العروض السنيمائية وتنظيم لقاءات موضوعاتية، فضلا عن تقديم آخر الإبداعات الفنية لمخرجين مغاربة ومسابقة لأفلام خاصة بمدرسة السنيما ” جائزة مشاهدي قناة “تي في 5 العالم”.

كما سيتميز الملتقى، أيضا، بفقرة “البطاقة البيضاء” المخصصة لجون بيير ميلفيل، ستمكن المولعين بالسنيما من إعادة اكتشاف مخرج القرن ال20 بمناسبة الإحتفاء بالذكرى المائوية لميلاده.

وسيكون للجمهور السنيمائي خلال هذه التظاهرة، موعد مع مائدتين مستديرتين تهم مهنة المخرج السنيمائي والتربية على السنيما، فضلا عن كونها تشكل مناسبة للمدعوين والفاعلين الثقافيين المحليين للتبادل حول تحديات الفن السابع.

عن baytte

شاهد أيضاً

لمخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والإعلامي علي حسن

المهرجان الوطني للفيلم يكرم 5 وجوه سينمائية مغربية

المخرجان إيزة جنيني ومحمد عبدالرحمان التازي والمنتجة سعاد المريقي ورئيس الغرفة المغربية لقاعات السينما الحسين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.