جونسون آند جونسون

تغريم جونسون آند جونسون 417 مليون دولار

الغرامة تضمنت 70 مليون دولار تعويضا للسيدة و347 مليون دولار عقابا للشركة

بيت الفن

أصدرت محكمة في كاليفورنيا حكما يقضي بدفع شركة جونسون أند جونسون 417 مليون دولار أمريكي لصالح سيدة قالت إنها أصيبت بسرطان المبيض بعد استعمال بودرة الأطفال التي تنتجها الشركة.

وتعد هذه الغرامة الأكبر حتى الآن في حق الشركة التي تواجه سلسلة من الدعاوى القضائية على خلفية عدم تحذيرها بشكل كاف من احتمالات الإصابة بالسرطان جراء استعمال منتجاتها التي تعتمد على بودرة “التلك”.

ودافعت المتحدثة باسم شركة جونسون أند جونسون عن سلامة منتجات الشركة، فيما تعتزم الشركة الطعن في هذا الحكم كما فعلت في القضايا السابقة.

وقال كارول جودريش المتحدث باسم شركة جونسون اند جونسون، كونسيومر انك في بيان “سنطعن في حكم المحكمة لأننا معنيون بنتائج الدراسات العلمية”.

وتعد القرائن المتعلقة بعلاقة استعمال “التلك” والإصابة بالسرطان غير حاسمة.

و يواجه المقر الرئيسي لشركة جونسون أند جونسون في نيوجيرسي آلاف الدعاوى المرفوعة من نساء قالوا إنهن أصبن بالسرطان بسبب استعمال منتجات الشركة المخصصة لمعالجة رائحة المهبل ورطوبته.

وخسرت شركة جونسون أند جونسون أربعا من خمس دعاوى رُفعت في ميسوري ودفعت الشركة غرامات تقدر بـ 300 مليون دولار.

وحركت هذه الدعوى في كاليفورنيا سيدة تدعى إيفا إيشفيرا، تبلغ من العمر 63 عاما، قالت إنها بدأت تستعمل بودرة جونسون للأطفال منذ أن كان عمرها 11 عاما . وقد أصيبت بسرطان المبيض منذ عشر سنوات، وكان تشخيص الأطباء مفصليا في هذه القضية حسبما قال محاموها.

وأشار المدعون في القضية إلى أن الشركة كانت على دراية بأن هناك مخاطر بالإصابة بالسرطان تتعلق باستعمال بودرة “التلك” إلا انها اخفت المعلومات عن الجمهور.

كما أشار حكم المحكمة إلى أن الغرامة تضمنت 70 مليون دولار تعويضا للسيدة و347 مليون دولار عقابا للشركة.

عن baytte

شاهد أيضاً

3 سيناريوهات محتملة لتغير فيروس كورونا

رغم حملات التطعيم المستمرة لا يزال فيروس كورونا يحير العلماء، خصوصا بعد موجة رابعة باتت تهدد دول أوروبا الغربية والشرقية على السواء...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.