لجنة دعم المهرجانات السينمائية

انطلاق موسم تأجيل المهرجانات والتظاهرات السينمائية

أحمد سيجلماسي

بعد إعلان جمعية مهرجان ثقافات وفنون الجبال عن تأجيل الدورة الخامسة لمهرجان تاصميت للسينما والنقد ببني ملال، توصلنا من محمد الصابري رئيس جمعية الجعفرية للإنماء القروي بإقليم سيدي بنور بخبر تأجيل الدورة العاشرة للخيمة السينمائية بسيدي بنور، التي كان مقررا تنظيمها من 27 إلى 29 أبريل الجاري، إلى أجل غير مسمى، بسبب عدم توفر الدعم الكافي .

وكانت جمعية مهرجان ثقافات وفنون الجبال أعلنت في وقت سابق عن تأجيل مهرجان تاصميت الخامس  للسينما والنقد ببني ملال، لعدم وضوح خارطة الدعم المخصص للمهرجان من طرف الجهات المانحة، خصوصا لجنة دعم تنظيم المهرجانات والتظاهرات السينمائية، التي لم يعلن عنها.

وأفادت أنها ستؤجل، مضطرة، الموعد المعلن عنه عبر وسائل الإعلام المختلفة لتنظيم الدورة الخامسة لمهرجان تاصميت (من 24 إلى 28 أبريل 2018) إلى حين توفر الشروط المالية المناسبة لإنجاحها، احتراما للمهرجان وللمدينة والجهة المحتضنتين له ولكافة الضيوف القادمين من داخل الوطن وخارجه.

يشار إلى أن السبب الرئيسي في انطلاق هذه التأجيلات وما سيتلوها لاحقا يرجع إلى تجميد آلية الدعم، ممثلة في اللجنة الوطنية لدعم تنظيم المهرجانات والتظاهرات السينمائية التي يشرف عليها المركز السينمائي المغربي.

فبعد انتهاء صلاحية اللجنة التي كان يرأسها مصطفى القباج، لم يتم لحد الآن الإعلان عن التشكيلة الجديدة لهذه اللجنة، وقد انقضى أكثر من شهر على آخر أجل لتقديم ترشيحات الاستفادة من دعم الدورة الأولى لسنة 2018 .

ورغم مراسلة الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب لمدير المركز السينمائي المغربي في الموضوع لم تتلق منه لحد الآن أي جواب. زد على ذلك أن العديد من المهرجانات والتظاهرات السينمائية المنظمة سنة 2017 لم تحصل بعد على الدعم المخصص لها من قبل اللجنة المنتهية صلاحياتها.

فمن له مصلحة إقبار المهرجانات والتظاهرات السينمائية التي أصبحت بمثابة البديل للقاعات السينمائية التي تناقص عددها بشكل مهول في السنوات الأخيرة ؟ وإلى متى سيظل التعتيم على هذا الموضوع قائما؟ ألم يحن الوقت بعد لتدخل السيد وزير الثقافة والاتصال، بصفته وصيا على قطاع السينما بالمغرب، لتنوير الرأي العام في موضوع هذه اللجنة وتشكيلتها الجديدة؟

كما يشار إلى أن لجنة دعم المهرجانات السينمائية، المنتهية صلاحيتها منذ شهرين، تم تنصيبها في عهد وزير الاتصال الناطق باسم الحكومة، مصطفى الخلفي، يوم الإثنين 22 فبراير 2016 بحضور مدير المركز السينمائي المغربي صارم الحق الفاسي الفهري، وضمت محمد مصطفى القباج ( رئيسا)، و سعاد رزوق، و سعد الشرايبي، ومولاي إدريس الجعايدي، و فؤاد أبو علي (أعضاء)، إلى جانب كل من حسن متقي، عضوا ممثلا للمركز السينمائي المغربي، وعبد الإله التهاني، عضوا ممثلا للوزارة الاتصال، و محمد الخراز، عضوا ممثلا لوزارة الثقافة، و هشام السيابري، عضوا ممثلا لوزارة المالية.

عن baytte

شاهد أيضاً

المهرجان الوطني للفيلم يكشف عن برنامج دورته الاستثنائية

خلافا للدورات السابقة لجنة تحكيم مغربية صرفة ومشاركة قياسية في المسابقات الرسمية وتكريمات مستحقة بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.