مات دايموو

انطلاق مهرجان البندقية السينمائي

السينما الأمريكية تحظى بحصة الأسد في المسابقة الرسمية

بيت الفن

ينطلق مساء اليوم الأربعاء مهرجان البندقية السينمائي بمشاركة 21 فيلما من 11 دولة في المسابقة الرسمية للدورة الـ74، التي تتواصل فعالياتها إلى التاسع من شتنبر المقبل.

ويفتتح المهرجان بالفيلم الأمريكي “التصغير” للمخرج ألكسندر باين، وهو فيلم خيالي كوميدي يقوم ببطولته مات ديمون بالاشتراك مع كريستوف فالتز وكريستين ويغ وأليك بولدوين، ويقوم ديمون بدور رجل عاد من سكان مدينة أوماها (موطن المخرج نفسه) يحلم مع زوجته بتحقيق حياة أفضل.

وبسبب أزمة الكثافة السكانية التي يشهدها العالم توصل العلماء إلى اختراع جديد يجعل البشر قادرين على تقليص أحجامهم إلى أن يصبح طول الشخص الواحد لا يتجاوز بضعة سنتميترات. ويقرر الرجل وزوجته الإقبال على تجربة الاختراع الجديد تحت وطأة الارتفاع الهائل في تكاليف الحياة.

وللمرة الأولى منذ سنوات، تنال السينما الأمريكية حصة الأسد في المسابقة، حيث تمثل بثمانية أفلام، معظمها من إنتاج شركات هوليوود الكبيرة.

أما باقي أفلام المسابقة فتمثل فرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وبلجيكا واليابان والصين وأستراليا وإسرائيل، من بينها ثمانية أفلام أوروبية، بالإضافة إلى فيلم من كل من اليابان والصين وأستراليا، تتنافس على جائزة “الأسد الذهبي” وجوائز أخرى في الإخراج والتمثيل والسيناريو.

يبذل مدير المهرجان ألبرتو باربيرا، جهدا كبيرا للحصول على أحدث الأفلام الأمريكية بعد أن نجح خلال السنوات الأخيرة، في اكتساب سمعة طيبة لمهرجانه وجعله قبلة للأفلام الأمريكية الجديدة، ومن المهرجان تمضي هذه الأفلام فيما بعد لكي تشق طريقها إلى السباق على جوائز الأوسكار.

وباستقطاب أحدث الأفلام الأمريكية يضمن باربيرا حضور أكبر عدد من نجوم السينما الأمريكية، وبالتالي تسليط الأضواء على المهرجان كاحتفال سنوي بالسينما في منافسة مستمرة مع مهرجان كان الفرنسي.

ويمنح مهرجان فينيسيا هذا العام جائزة الأسد الذهبي الشرفية إلى النجمين الأمريكيين جين فوندا وروبرت ريدفورد تقديرا لإسهامهما الكبير عبر أكثر من خمسين عاما في إثراء الفن السابع.

ويعرض المهرجان الفيلم الجديد الذي اشترك الاثنان في بطولته “أرواحنا في الليل” (2017) الذي أخرجه المخرج الهندي ريتيش باترا.

وترأس لجنة تحكيم المسابقة الرئيسية الممثلة الأمريكية أنيت بيننغ وهذه هي المرة الأولى التي تترأس فيها امرأة لجنة التحكيم الدولية.

وتتكون اللجنة من الممثلة البريطانية ربيكا هول والمخرج المجري إديكو أنيدي والممثلة الفرنسية آنا موغلاليس والناقد السينمائي الأسترالي ديفيد ستراتون والمخرج المكسيكي مايكل فرانكو والمخرج البريطاني إدغار رايت (بيبي درايفر) والمخرج والمنتج الصيني يونفان والممثلة الإيطالية جاسمين ترينكا.

ويختتم المهرجان بالفيلم الياباني “غضب كودا” من إخراج تاكيشي كيتانو وبطولته، وهو معروف بهذا النوع من الأفلام التي تسود فيها مشاهد العنف المبتكرة.

ويشارك فيلم “البحث عن أم كلثوم” للمخرجة الإيرانية شيرين نشأت في مسابقة تظاهرة “أيام فينيسيا” وتشترك في بطولته الممثلة المصرية ياسمين رئيس، وهو يصور سعي امرأة في الأربعينات لإخراج فيلم عن المطربة المصرية أم كلثوم، بتركيز خاص على دور أم كلثوم كامرأة في مجتمع ذكوري والتحديات التي واجهتها.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.