فيدا دوك

المهرجان الدولي للشريط الوثائقي بأكادير يكرم عمي ادريس وفاطمة جبلي

انطلقت دورته العاشرة بحضور وفد رسمي رفيع المستوى

بيت الفن

تتواصل بمدينة أكادير فعاليات الدورة العاشرة من المهرجان الدولي للفيلم الوثائقي (فيدا دوك)، الذي تنظمه جمعية الثقافة والتربية بواسطة السمعي البصري إلى غاية 23 يونيو الجاري.

وتميز حفل افتتاح الدورة العاشرة، الذي احتضنته أول أمس الثلاثاء قاعة إبراهيم الراضي بالقصر البلدي لمدينة أكادير، بحضور وفد رسمي رفيع المستوى يتقدمه والي جهة سوس ماسة عامل عمالة اقليم أكادير إدوتنان، ورئيس المركز السينمائي المغربي، ورئيس المجلس الجماعي لمدينة أكادير، وعدة شخصيات دبلوماسية من بينها سفيري النرويج وكندا بالرباط، وقنصل فرنسا بأكادير.

ومن أقوى فقرات الحفل الافتتاحي، الذي حضره سينمائيون ومثقفون وإعلاميون من المغرب والخارج، لحظة تكريم وهين من أبرز الوجوه الفنية المغربية ويتعلق الأمر بالفنان إدريس كريمي الشهير بـ”عمي ادريس” والمخرجة فاطمة جبلي وزاني.

وتم تكريم “عمي ادريس” باعتباره من الفنانين الذين قدموا الكثير للمهرجان من خلال سفره مع القافلة المتجولة بأقاليم جهة سوس-ماسة ومساهمته في تنشيط عروض الأطفال التي تحتضنها مدينة أكادير على هامش البرنامج الرسمي للمهرجان.

كما تم تكريم فاطمة جبلي وزاني وعرض فيلمها “في بيت أبي” الذي تم عرضه في الافتتاح، باعتبارها أول مخرجة مغربية تنجز فيلما وثائقيا حول “البكارة” سنة 1997، حيث لم يكن من السهل التطرق لموضوع حساس “طابو” في تلك الفترة، خصوصا من طرف امرأة.

وبفضل جرأة الفيلم وجديته تم تتويج مخرجته بالجائزة الكبرى للمهرجان الوطني للفيلم، لتكون أول مخرجة مغربية تنال هذا الشرف من أكبر وأعرق مهرجان سينمائي بالمغرب.

وتحتفل هذه التظاهرة الثقافية والفنية السنوية، المنظمة بدعم مجموعة من الشركاء العموميين والخواص، بالذكرى العاشرة لتأسيسها، من خلال عرض أشرطة وثائقية من توقيع مخرجين من مختلف دول العالم سواء في داخل أو خارج المسابقة الرسمية.

عن baytte

شاهد أيضاً

مهرجان المجموعات

مهرجان المجموعات ينطلق بملحمة تكادة وسهرة الغيوان

الدورة الأولى تستعيد تاريخ الحي المحمدي-كريان سنطرال باعتباره مهدا للظاهرة الغيوانية ورمزا للنضال والمقاومة ونموذجا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.