عبد الحنين رواح

المغربي عبد الحنين راوح يقترب من لقب Project Runway ME

فاز بأفضل تصميم في الحلقة الرابعة وحصل على حصانة تحول دون استبعاده في الحلقة المقبلة

بيت الفن

فاز المغربي عبد الحنين رواح بلقب صاحب أفضل تصميم،، وحصل على حصانة تحميه من الاستبعاد في الحلقة المقبلة، من برنامج الموضة “Project Runway ME”، الذي يعرض الموسم الثاني منه مساء كل أحد على MBC4  وMBC مصر.

مع اختتام الحلقة الرابعة أضحت الصورة أكثر وضوحا عند المشاركين، وبات معظمهم يعرفون كيفية تقديم تصاميم تنال إعجاب لجنة التحكيم المؤلفة من رئيسها المصمم اللبناني إيلي صعب، وعارضة الأزياء والإعلامية التونسية / الإيطالية عفاف جنيفان، والنجمة المصرية يسرا، وضيفة الحلقة عارضة الأزياء البرتغالية العالمية سارة سامبايو.

وفي أجواء سادها الظلام المترافق مع أصوات غريبة وطيور تخرج إلى المشاركين من مكان مهجور، انطلقت الحلقة الرابعة من “Project Runway ME”. وما هي إلا لحظات حتى انضمت إليهم المدربة ومصممة الأزياء السعودية ريم فيصل، ومقدمة البرنامج اللبنانية فاليري أبو شقرا، التي أخبرتهم أن التحدي هذه المرة سيجري في الظلام، وعليهم أن يجهزوا أنفسهم جيدا، قبل أن ترحب بضيفة الحلقة عارضة الأزياء البرتغالية العالمية سارة سامبايو.

وطلبت فاليري إطفاء الأنوار ليتحول المصنع، حيث يجتمع المشتركون إلى مكان ساحر مليء بالألوان الجذابة، وكشفت بأن عليهم تنفيذ تصميم يتغير تحت إضاءة الأشعة ما فوق البنفسجية، فيما لفتت ريم فيصل إلى أن المطلوب منهم هو تقديم تصاميم عصرية قابلة للتحول من نهارية إلى ليلية، بينما لفتت ضيفة الحلقة إلى أن هذا التحدي يتطلب من المشاركين المجازفة باستخدام تقنيات جديدة، وهي الأشعة فوق البنفسجية. ومن هناك توجهوا إلى متجر الأقمشة لشراء ما يلزمهم من أغراض، بقيمة 150 دولار لكل منهم، على أن ينفذوا التصميم خلال 15 ساعة.

بعدها انتقل المشاركون لمشاهدة الرسالة الأسبوعية، التشجيعية والتحفيزية، للمصمم إيلي صعب، التي دعاهم فيها إلى تقديم تصاميم ملفتة ومميزة وبعيدة عن الابتذال والبهرجة، ليتوجهوا بعدها إلى المشغل حيث بدأوا العمل بالمعدات والأقمشة المختارة. وفي منتصف النهار، دخلت المستشارة إلى المشغل لمساعدة المشاركين ونصحهم، فشجعت البعض وأعطت ملاحظات مفيدة لآخرين بعضهم تقبلها برحابة صدر والبعض الآخر اعتبرها غير مجدية. وقبيل انتهاء العمل، شعر المصمم محمد صلاح الدين بتوعك صحي، نقل على إثره إلى المستشفى. وفي اليوم التالي، قرر إنجاز التصميم في وقت قياسي. وبعد إكمال الخياطة وتجهيز التصاميم، توجهت العارضات لتصفيف الشعر ووضع المكياج، استعدادا للعرض أمام اللجنة وضيفة الحلقة.

ودققت اللجنة بالتصاميم، ثم تشاورت في ما بينها في غرفتها الخاصة ووجدت صعوبة في اختيار الأضعف والأفضل، فلكل من أعضاء اللجنة رأيا مغايرا للآخر. واعتبر إيلي صعب أن النتيجة الإجمالية جيدة، مثنيا على الجهود التي بذلها المشتركون، وأبدت يسرا بعض الملاحظات البسيطة على بعض التصاميم، وكذلك ضيفة الحلقة سارة سامبايو، فيما كانت عفاف جنيفان الأقسى في تقييمها.

بعد ذلك، قررت اللجنة أن تواجه كل من أبرار، ودانة، وزبيدة، وعبد الحنين، وسارة، ومحمد، الذين تحدثوا عن تصاميمهم قبل أن يحين وقت النتيجة.

وارتأت اللجنة أن التصاميم الأضعف هي لكل من دانة الزمان، سارة لاشين ومحمد صلاح الدين، بينما اعتبرت أن التصاميم الأقوى هي لكل من عبد الحنين راوح، أبرار حسان وزبيدة عكاري.

وفاز عبد الحنين رواح من المغرب بالحصانة التي تحميه من المغادرة في الأسبوع المقبل، فيما غادرت سارة لاشين من مصر المسابقة بعد تعرضها للاستبعاد مع دانة الزمان. وعلق إيلي صعب على المسألة قائلا بأن “الخياطة التي قدمتها للتصميم كان الأفضل، لكن ذلك لم يحمها من المغادرة”.

يشار إلى أن المشاركين الذين سيتنافسون في الحلقة المقبلة بات عددهم 11 مشاركا، وهم ريم عبد الغني وأبرار حسان ودانة الزمان من السعودية، ميخائيل شمعون وزبيدة عكاري وأحمد عامر من لبنان، محمد صلاح الدين من مصر، زينو توافق من الجزائر، مالك الغني من تونس، عبد الحنين راوح من المغرب، وساهر عوكل من فلسطين.

عن baytte

شاهد أيضاً

3 سيناريوهات محتملة لتغير فيروس كورونا

رغم حملات التطعيم المستمرة لا يزال فيروس كورونا يحير العلماء، خصوصا بعد موجة رابعة باتت تهدد دول أوروبا الغربية والشرقية على السواء...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.