مشاهد التلفزيون

المغاربة يهجرون القنوات الوطنية

تراجع نسبة الإقبال يرجع بالأساس إلى غياب أعمال مغربية جديدة

أسماء لوجاني

سجلت نسبة الإقبال على القنوات الوطنية تراجعا كبيرا، خلال الأسابيع الأولى التي تلت شهر رمضان المبارك، بنسبة وصلت إلى 28 في المائة في أوقات الذروة، كما سجلت نسبة المشاهدة الخاصة بالفرد المغربي انخفاضا واضحا وصل إلى 80 دقيقة متوقفة عند 3 ساعات و40 دقيقة مقابل 5 ساعات في رمضان.

وكشفت الحصيلة الأسبوعية الأخيرة، لقياس نسب المشاهدة في المغرب، أن 50.7 في المائة من المشاهدين المغاربة تابعوا برامج القنوات الوطنية، مقابل 49.7  في المائة لباقي القنوات الفضائية في أوقات الذروة.

وأكدت الأرقام الواردة في تقرير مؤسسة “ماروك ميتري” الخاص بالفترة الممتدة من 28 يونيو إلى 4 يوليوز 2017 الجاري، أن نسبة المشاهدين الذين تابعوا القنوات المحلية في الأوقات العادية سجلت 45.5 في المائة فقط، مقابل 45.5 لباقي القنوات الفضائية بما فيها قناة “مدي 1 تي في” التي لا تخضع لقياس نسب المشاهدة.

وأفادت الحصيلة ذاتها، أن نسبة الإقبال على القناة الأولى سجلت واصلت تراجعها إلى 6 في المائة في الأوقات العادية، مقابل 11.6 في المائة في أوقات الذروة، كما تدنت نسبة الإقبال على القناة الثانية إلى 33.2 في المائة في الأوقات العادية، و34.5  في المائة في الفترات العادية للبث، ولم تتجاوز نسبة الإقبال على باقي القنوات الوطنية 5.9 في المائة (4 في المائة للمغربية، و1.8 في المائة لباقي القنوات الخمس الأخرى، بما فيها “الأمازيغية” و”الرياضية”).

وبخصوص البرامج الأكثر مشاهدة على القناة الأولى، حلت سلسلة “نعم أللالة” في الرتبة الأولى بمليونين و262 ألف مشاهد، واحتلت نشرة “الأخبار” الرتبة الثانية بمليون و944 ألف مشاهد، تلتها “حالة الطقس”، ثم سلسلة “مرحبا بصحابي”، والمركز الخامس سلسلة “ولد صفية”.

وسيطرت الدراما التركية المدبلجة إلى الدارجة المغربية على برامج القناة الثانية، من خلال المسلسل التركي “سامحيني”، الذي تربع على قائمة الأعمال الخمسة الأكثر مشاهدة في المغرب، مستقطبا حوالي 5 ملايين و570 ألف مشاهد، والمسلسل التركي “مصير ظاسية”، الذي حل ثانيا بـ5 ملايين و333 ألف مشاهد، ثم “حديدان في كيليز” بـ5 ملايين و113 ألف مشاهد، وحل “رشيد شو” في المركز الرابع بـ4 ملايين و983 ألف مشاهد، ثم سلسلة “اليتيمة” في الرتبة الخامسة بـ4 ملايين و758 ألف مشاهد.

ومن خلال قائمة البرامج الأكثر مشاهدة على القناتين يتضح أن سبب تراجع نسبة الإقبال على القنوات الوطنية بنسبة كبيرة (28 في المائة) يرجع بالأساس إلى غياب أعمال مغربية جديدة، فمعظم الأعمال التي تعرض على القناتين إما مدبلجة (سامحيني، ومصير أسية)، أو مكررة، (نعم اللالة، مرحبا بصحابي، ولد صفية، اليتيمة…).

كما تشهد هذه الفترة من السنة تراجعا ملحوظا في نسبة الإقبال على التلفزيون والقاعات السينمائية بسبب العطلات السنوية، التي تبعد الكثيرين عن منازلهم.

عن baytte

شاهد أيضاً

السينما السنغالية

فتح باب الترشيح لمهرجان الأقصر للسينما الإفريقية

مهرجان الأقصر يحتفي في دورته الـ12 بالسينما السنغالية وصناع أفلامها بيت الفن أعلن السيناريست سيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.