ليلى السليماني

السليماني أبرز ضيوف معرض بيروت الفرنكفوني للكتاب

بيت الفن

انطلقت أمس الجمعة الدورة الرابعة والعشرين لمعرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت، بحضور وزيرة الثقافة الفرنسية فرنسواز نيسن، التي أشادت في كلمتها بـ”الصداقة” القائمة بين فرنسا ولبنان.

ويتواصل المعرض من الرابع إلى الثاني عشر من الشهر الحالي في العاصمة بيروت على أن يستقبل نحو 90 كاتبا، خصوصا الروائي ورجل المسرح إريك إيمانويل شميت، والصحافية والروائية ليلى السليماني الحائزة على جائزة غونكور للعام 2016.

وقالت الوزيرة الفرنسية في كلمتها “إن هذا المعرض يروي الكثير عن بلدينا. انه يروي العشق الأدبي، الذي يجمعنا ويجسد انفتاحنا على العالم عندما تجتاح هذا العالم التشنجات الفئوية والأصداء القومية”. وتعهدت كذلك بـ”العمل على تعزيز الفرنكفونية وتطوير الترجمة”.

وتابعت “الفرنكفونية هي انفتاح يتيح اقامة جسور بين اللغات والاجيال والدول. انها فرصة لان تقاسم اللغة يسهل عبور المعرفة والافكار والمشاريع”.

وتابعت الوزيرة، التي أدارت لفترة دار النشر “أكت سود” قبل أن تتسلم وزارة الثقافة، “نرغب باقامة برنامج لتطوير الترجمة من العربية إلى الفرنسية ومن الفرنسية إلى العربية”، موضحة أن هذه المبادرة “يمكن أن تتوسع لتشمل خمسة بلدان هي لبنان ومصر والجزائر وتونس والمغرب”.

ويعتبر معرض بيروت للفرنكفونية الثالث من حيث الأهمية بعد باريس ومونتريال.

ويكرم المعرض هذا العام المثقف والسياسي اللبناني سمير فرنجية، الذي توفي في أبريل الماضي، وكان معروفا بالتزامه ضد الطائفية ومعارضته الهيمنة السورية على لبنان.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.