الثقافة الشعبية للواحات

مهرجان بوذنيب للواحات يدعم حوار الثقافات

بيت الفن

تحتضن مدينة بوذنيب بإقليم الرشيدية، من 21 إلى 23 يوليوز الجاري، الدورة الرابعة لمهرجان الثقافة الشعبية للواحات، الذي تنظمه جمعية “إعادة بناء وتنمية قصر أولاد علي”، تحت شعار “الثقافة الشعبية.. دعامة أساس لحوار الثقافات”.

وأفاد بلاغ للمنظمين أن هذه التظاهرة الثقافية السنوية، تعنى بالنبش في مختلف تلاوين التراث الثقافي الشعبي في الواحات، من خلال إقامة معارض تراثية للصناعة التقليدية وإحياء سهرات فنية أصيلة، وتقديم لوحات من فلكلور واحات المغرب، إلى جانب ندوات وجلسات نقاش تتناول مواضيع ذات علاقة بسؤال الصيانة والمحافظة على التراث الواحي المادي واللامادي، وسبل تنمية المجال والإنسان بالواحات.

ويهدف المهرجان في دورته الرابعة، حسب البلاغ ذاته، إلى الرفع من قيمة الثقافة الشعبية للواحات، وجعلها منطلقا ومدخلا لحوار الثقافات، والتعريف بها وبتقاطعاتها وضروبها كإرث حضاري وثقافي للقاطنين بواحات كامل تراب المملكة، فضلا عن محاولة بعث هذا الموروث الفني والثقافي وترسيخ مضامينه في نفوس الناشئة، في أفق تثمينه وحمايته وإشاعة مميزاته وخصوصياته.

وأضاف أن المهرجان يسعى، أيضا، إلى إبراز الخصوصية الثقافية والتراثية والفنية التي تطبع الشخصية الواحية المغربية، من أجل خلق إشعاع ثقافي تنموي تستثمر فيه كل المؤهلات الاقتصادية والاجتماعية والسياحية للواحة، بغية تشجيع الاستثمار المادي واللامادي بها والالتزام بإبرازه.

وأشار البلاغ إلى أن الملتقى الفني الثقافي الشعبي، الذي يتضمن سهرات فنية كبرى للفن الشعبي الواحي، بتنشيط من فرق فلكلورية محلية تعكس الفن الشعبي المتوارث، يمثل مناسبة للمقارنة بين مميزات مختلف الواحات بالمغرب من حيث التراث الثقافي، وإبراز خصوصياتها، إلى جانب تنظيم ندوات حول تيمة التصوف في الثقافة الشعبية وسبل تحفيظ وتوثيق وأرشفة التراث اللامادي لواحة (حوض كير)، إضافة إلى أنشطة رياضية وثقافية وفنية لفائدة السكان، وورشات عمل متنوعة تلامس المجال الواحي ومعارض متنوعة ذات صلة.

عن baytte

شاهد أيضاً

منشد الشارقة

منشد الشارقة يفتح باب اختبارات الأداء بـ7 دول عربية

تبدأ اختبارات الأداء باستقبال الراغبين في المشاركة بالبرنامج من 21 غشت إلى 4 شتنبر 2022 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.