حكيم بلعباس

مهرجان أوروبا-الشرق يكرم أعلام السينما الوثائقية

من بينهم المخرج المغربي حكيم بلعباس والمخرج الهولندي روبيرت هوف

أسماء لوجاني

اختار منظمو مهرجان أوروبا-الشرق للفيلم الوثائقي خمسة من السينمائيين والمهتمين وأعلام السينما الوثائقية العربية والدولية، لتكريمهم في الدورة الخامسة، تقديرا لجهودهم القيمة والكبيرة في ترسيخ روح الإبداع الوثائقي في السينما.

ويكرم المهرجان، الذي تنظمه الجمعية المغربية للدراسات الإعلامية والأفلام الوثائقية، ومؤسسة مهرجان أوروبا الشرق للفيلم الوثائقي، من 19 إلى 23 شتنبر 2017 بالمركز الثقافي أحمد بوكماخ بطنجة، المخرج المغربي حكيم بلعباس، الذي أثرى الساحة السينمائية المغربية بالخصوص بفيض من الأفلام الممتعة، التي حازت جوائز قيمة وطنيا ودوليا، كما أنتج وأخرج سلسلة وثائقيات حول تجربة المهاجرين المغاربة في أوروبا تخص قضايا ومواضيع مختلفة.

وسخر المخرج الهولندي روبيرت هوف حياته للسينما لمدة أزيد من أربعين سنة، أثمرت أكثر من 200 فيلم وثائقي أهلته للتتويج بجوائز مهمة في مهرجانات دولية.

كما تكرم الدورة المنشط والمنتج المسرحي والسمعي البصري الحبيب بلهادي، الذي شارك في إبداعات عالمية كثيرة، والكاتب والناقد السينمائي المغربي خليل الدامون، الرئيس المؤسس لجمعية نقاد السينما، كما انتخب عام 2015 رئيسا للإتحاد الإفريقي لنقاد السينما، والمدير المركزي للإنتاج والبرمجة بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون المغربي العالمي الخلوقي.

وتشهد فقرات الدورة الخامسة تنظيم ندوات ومعارض وورشات وعروض أفلام، من ضمنها 10 في المسابقة الرسمية تم انتقاؤها من بين أزيد من 220 فيلما، ويتعلق الأمربـ “العدو الخفي” لمخرجه المغربي رشيد قاسمي، و”اصطياد أشباح” للمخرج رائد أندوني من فلسطين، و”دماء على نهر السين” للمخرج المغربي المهدي بكار، و”les fleurs du bitume”لكارين موراليس وكارولين بيركارد من فرنسا، و”الأرز والصلب” لفاليري فانسون من لبنان، و”bons baisers de moruroa” لمخرجه الجزائري العربي بن شيحا، و “لا مكان للاختباء” للمخرج أحمد زرداشت من العراق، و”district zero” لبابلو توسكو، وبابلو أرابورب وجورجي فرنانديز مايورال من إسبانيا، والانتظار” للمخرج إيميل لاغبال من السويد، و”عندما يجتمع الرومي مع فرنسيس” للمخرج محمد قناوي من إيطاليا.

وتترأس المخرجة الفلسطينية ماريز غرغور لجنة تحكيم المسابقة الرسمية، المشكلة من عدد من السينمائيين والمخرجين هم المغربي إدريس المريني، وجمال دلالي من تونس، وروبيرت هوف من هولندا، ورادا سيزيك من البوسنة والهرسك.

وتمنح اللجنة خمس جوائز مادية أرفعها جائزة ابن بطوطة الكبرى، إضافة إلى جائزة ابن بطوطة للإخراج، وجائزة ابن بطوطة للسيناريو، وجائزة ابن بطوطة للتفرد، ثم جائزة الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية، التي يترأس مسابقتها منتصر مرعي من فلسطين، وتضم سينتيا شقير من لبنان، وبن يونس بحكاني من المغرب.

يشار إلى أن الدورة الخامسة من المهرجان تنظم بشراكة مع المركز السينمائي المغربي ومجلس الجالية المغربية بالخارج، والشركة الوطنية للإذاعة والتلفزيون، وبدعم من ولاية طنجة تطوان-الحسيمة، وجهة طنجة-تطوان-الحسيمة، والجماعة الحضرية لطنجة، ومجلس عمالة طنجة-أصيلة ومقاطعات مغوغة، بني مكادة، وطنجة المدينة.

عن baytte

شاهد أيضاً

ضجيج أبيض

البندقية السينمائي يفتتح دورته الـ79 بـ “ضجيج أبيض”

يمثل ضجيج أبيض عودة بومباش إلى فينيسيا بعد ثلاث سنوات من عرض Marriage Story بيت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.