معرض الشارقة

“عالم في كتابي” شعار الدورة 36 لمعرض الشارقة

1.5 مليون عنوان  ..أكثر من 2600 فعالية.. 1650 عارضا من 60 دولة..

وليد السجعي

يشهد معرض الشارقة الدولي للكتاب، في دورته السادسة والثلاثين التي تقام خلال الفترة ما بين الفاتح والحادي عشر من نونبر المقبل في مركز إكسبو الشارقة، مشاركة 1650 دار نشر من 60 دولة، تعرض أكثر من 1.5 مليون عنوان، ثلثها عناوين جديدة صدرت في العام الجاري، على مساحة تصل إلى 14625 مترا مربعا، إلى جانب برنامج حافل بالفعاليات يجمع 393 ضيفا، من 48 دولة، يحيون أكثر من 2600 فعالية، إضافة إلى العديد من المفاجآت المخصصة لجميع أفراد العائلة.

وأكد سعادة أحمد العامري، خلال مؤتمر صحفي عقد صباح (الثلاثاء) في مكتبة الشارقة العامة، أن معرض الشارقة الدولي للكتاب، أصبح، بفضل ما يستلهمه من رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مشروعا ثقافيا متكاملا، محوره الأساسي الكتاب وما يرتبط به من مبادرات ومشاريع وأفكار، جامعا كافة أفراد الأسرة من مختلف الأعمار، ويلتقي فيه كل محب للمعرفة، لينهل من معين ما ينظمه المعرض من فعاليات وما يستضيفه من شخصيات تلتقي جميعها على حب القراءة والرغبة في تبادل الأفكار والاستماع إلى الآراء المختلفة على قاعدة التواصل الإنساني الضروري لاستمرار الحياة.

أحدث مبادرات الدورة الجديدة

وقدم العامري عرضا تفصيلا لبرنامج المعرض، والضيوف المشاركين، وأحدث المبادرات في الدورة الجديدة للمعرض، حيث أوضح أن معرض الشارقة الدولي للكتاب اختار “عالمٌ في كتابي” شعارا لدورته الـ36، ليجسد قيمة الكتاب المعرفية بكونه الأصل في الوصول إلى كل العلوم والمعارف في العالم وتحويلها إلى نتاجات معرفية وعلمية وترفيهية، ويتنقل بينها وكأنه يتجاوز الزمان والمكان. مشيرا إلى أن المعرض يجذب كل عام دولا جديدا، بعضها يحضر للمرة الأولى ضمن معارض الكتاب في الوطن العربي، ومن بينها هذا العام، كوريا الجنوبية، وبنغلاديش، والدانمرك.

وكشف رئيس هيئة الشارقة للكتاب أن فعاليات المعرض تتوزع على محاور ثابتة، فينظم برنامج “الفعاليات الثقافية” 300 فعالية بحضور 158 ضيفا، وبمشاركة 39 دولة، فيما تشتمل فعاليات “المقهى الثقافي” على أكثر من 33 فعالية بحضور 60 ضيفا ومشاركة 11 دولة، ويستضيف البرنامج الفكري 98 ضيفا من 28 دولة، يقدمون 267 فعالية، ويولي المعرض عناية ببرنامج “فعاليات الطفل” مقدما 1632 فعالية بحضور 44 ضيفا وبمشاركة 20 دولة، منها بريطانيا، والكويت، وبولندا، والأردن، وأستراليا، ومولدوفا، وروسيا، والهند، والبحرين، وأيسلندا، ومنغوليا، وسوريا، وإيطاليا، وأوكرانيا.

المغرب حاضر في“ركن الطهي”

وبين العامري أن “ركن الطهي” يخصص هذا العام 72 فعالية بحضور 12 ضيفا وبمشاركة تسعة دول أبرزها: الهند، والمملكة المتحدة، والمغرب، والسويد، وتايلند، فيما تخصص “محطة التواصل الاجتماعي” أكثر من 33 فعالية وورشة عمل متخصصة يشارك فيها نخبة من مشاهير الإعلام الجديد لطرح عدد من القضايا الثقافية، والإعلامية، والاجتماعية، كما يكشفون لزوار المعرض جوانب من علاقاتهم مع متابعيهم ومعجبيهم عبر هذه المواقع، وآلية الاستفادة منها في الترويج للقراءة والثقافة والحوار.

جديد هذا العام

حول جديد هذا العام، أعلن العامري أن معرض الشارقة الدولي للكتاب يخصص في دورته الـ36، في القاعة رقم واحد جناحا يحمل عنوان “منطقة المستقبل” تشارك فيها عشرٌ من كبرى الشركات المتخصصة في مجال النشر والكتاب الإلكتروني، يعرضون فيه تجاربهم، وجديد إصدارتهم، ويقدمون خدمات نوعية للقراء، تتضمن خدمات البحث، وشراء الإصدارات، وغيرها من التسهيلات. كما يوفر المعرض تطبيقا إلكترونيا يتيح للزوار والعارضين معرفة تفاصيل دورة هذا العام، والفعاليات التي تتضمنها ومواعيدها، والقاعات التي تقام فيها، وغيرها من المعلومات.

فيما يتعلق بضيف شرف المعرض لهذا العام قال العامري “اختارت هيئة الشارقة للكتاب المملكة المتحدة ضيف شرف الدورة الـ36 للمعرض، حيث سننظم سلسلة من الأنشطة والبرامج التي تعكس عمق الثقافة الإنجليزية، وسيرة منجزها الأدبي، والفكري، والفني”.

عدنان والجويطي من ضيوف المعرض

توقف أحمد العامري عند ضيوف المعرض بقوله “نستضيف هذا العام قائمة من كبار الشخصيات الذين يثرون فعاليات المعرض، بمؤلفاتهم، ورؤاهم، وأطروحاتهم الثقافية، ومنهم الفنان السوري العالمي غسّان مسعود، والروائي الجزائري واسيني الأعرج، والشاعر والروائي الفلسطيني إبراهيم نصر الله، والكاتب السعودي عبده خال، والروائي والقاصّ الأردني جمال ناجي، والشاعر والكاتب العُماني سيف الرحبي، والكاتب الكويتي د. طالب الرفاعي، والروائي المصري أحمد مراد، والروائي الكويتي سعود السنعوسي، والروائي السعودي د. محمد حسن علوان، والناقدة المصرية د. ثريا العسيلي، والكاتبة الليبية نجوى بن شتوان، والروائي المغربي عبدالكريم جويطي، والروائي العراقي سنان أنطوان، والروائي التونسي كمال الرياحي، وغيرهم الكثير”.

وتضمن المؤتمر الصحفي عرضا لتفاصيل الدورة الرابعة لمؤتمر المكتبات الذي تنظمه هيئة الشارقة للكتاب سنويا بالشراكة مع جمعية المكتبات الأمريكية من 7 وحتى 9 نونبر 2017، وتعقد خلال المؤتمر 26 فعالية يشارك فيها 300 مختصا من أمناء المكتبات الأكاديمية والعامة والمدرسية والحكومية والخاصة من المنطقة والولايات المتحدة ودولٍ أخرى، كما يتحدث خلال جلساته وفعالياته

23 متحدثا متخصصا من مختلف أنحاء العالم

يسبق افتتاح المعرض، وتحديدا يوم 29 أكتوبر 2017، إقامة “البرنامج المهني للناشرين” بالتعاون مع كلية النشر في جامعة نيويورك، وذلك للعام السابع على التوالي، والذي يشهد مشاركة واسعة من الناشرين، الذين يحظون بفرصة حضور سلسلة من الندوات والورش التدريبية التي تتناول مواضيع متنوعة حول صناعة النشر وسبل تطويرها، كما يتيح لهم البرنامج الاطلاع على أحدث الممارسات في هذا المجال، بهدف تطوير خبراتهم، وتمكينهم من الاستفادة بشكل أكبر من نمو هذه الصناعة، ومواجهة التحديات المتوقعة.

وفيما يتعلق بالبرنامج المهني “مواعيد المتخصصين” المصاحب للمعرض، فستقام دورته السابعة، يومي 30 إلى 31 أكتوبر الجاري، في غرفة تجارة وصناعة الشارقة، بمشاركة أكثر من 300 ناشر ومتخصص في مجال الحقوق، والترجمة من مختلف دول العالم. ويتضمن البرنامج تعريف المشاركين بالمُختصين في مجال النشر في الدول العربية والأجنبية، إلى جانب عقد اتفاقيات بين المشاركين في البرنامج. ويُعتبر برنامج “مواعيد المتخصصين”، جُزءا رئيسيا من معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث يجذب أهم خبراء الحقوق في مجال الكتاب من أكثر من 60 دولة، ويقدم منحة مالية تبلغ قيمتها 300 ألف دولار أمريكي كتمويل لاتفاقيات الحقوق التي يتم إبرامها خلال البرنامج.

عن baytte

شاهد أيضاً

إحسان حاضر

تتويج إحسان حاضر بلقب بطلة المغرب لتحدي القراءة العربي

تمثل المغرب في التصفيات العربية النهائية المزمع تنظيمها خلال شهر أكتوبر 2022 بيت الفن توج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.